السيسي: إيماننا بقضيتنا يجعلنا أقدرعلى مواجهة المخاطر

أخبار

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 17:18
السيسي: إيماننا بقضيتنا يجعلنا أقدرعلى مواجهة المخاطر
متابعات:

أكد الفريق أول عبد الفتاح السيسى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي أن القضية العادلة التي تؤمن بها القوات المسلحة يجعلها تقف على أرض صلبة في مواجهة كافة المخاطر والتحديات للحفاظ علي بقاء مصر آمنة ومستقرة مهما كلفها ذلك من تضحيات

، ووجه التحية لشهداء القوات المسلحة الذين قدموا أرواحهم في سبيل الحفاظ على الثوابت والقيم التي تستحق منا كل التضحية.
جاء ذلك خلال وقائع الندوة التثقيفية السابعة التي نظمتها إدارة الشئون المعنوية، بحضور عدد من القادة والضباط وضباط الصف للقوات المسلحة.
وأكد الفريق أول السيسي أن محاولات التخريب والتدمير واستهداف الجيش والشرطة لن تنال من عزيمة وإصرار وصلابة القوات المسلحة، مؤكدا أن حماية الدولة ستبقى أمانة في أعناقنا، وأن القوات المسلحة ماضية في تطهير سيناء من العناصر الإجرامية دون تهاون أو تفريط أو تسامح، وأنها ستتصدى بكل قوة وحسم ضد من يحاول رفع السلاح في وجه القوات المسلحة والشرطة.
وأشار إلى أن هناك العديد

من الإجراءات التي تتم لتصحيح المسار الديمقراطي وإقامة نظام يرضي جميع المصريين، وأن ما تمر به مصر من تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية تحتاج منا إلى الجهد والإرادة والفهم الحقيقي لمتطلبات هذه المرحلة.
ووجه الفريق أول السيسي نداء إلى كافة القوى والتيارات السياسية والوطنية ووسائل الإعلام العمل علي دفع المسار السياسي بقوة، والبعد عن الانقسام والخلاف وعدم التمسك بمعايير واعتبارات لا تتماشى مع الواقع الذي تعيشه مصر وما تواجهه من مخاطر وتحديات.
وأضاف "إننا جيش وطني شريف مساره دائما من أجل البناء والتنمية والإصلاح، وليس لنا مطمع سوي حماية الوطن واستقراره، والانتهاء من الدستور الجديد وانتخاب برلمان ورئيس منتخب يعبر عن كل المصريين وفقا لخارطة المستقبل، ونحن كمصريين أحوج إلى أن نكون على قلب رجل واحد من اجل بناء مصر".
وناقش الفريق السيسي رجال القوات المسلحة فيما يدور من أحداث
ومتغيرات وانعكاساتها علي الساحتين المحلية والإقليمية، وطالب القادة والضباط علي كافة المستويات باليقظة الكاملة واتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لتأمين القوات، بما يمكنهم من أداء كافة المهام والواجبات المكلفين بها لحماية الأمن القومي المصري على كافة الاتجاهات.
بدأت الندوة بعرض فيلم تسجيلي تضمن السيرة الذاتية للشهيد إبراهيم الرفاعي أحد رموز الصاعقة المصرية وقائد المجموعة (39 قتال) التي قدمت العديد من الأعمال والبطولات، وأكدت عظمة وبسالة المقاتل المصري خلال معارك الاستنزاف وحرب أكتوبر المجيدة، وقام الفريق أول عبدالفتاح السيسي بتكريم نجل الشهيد البطل ابراهيم الرفاعي.
وألقى الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق محاضرة بعنوان "الأمن والإيمان " أكد فيها أن الرسول الكريم قد أرسى العديد من القيم والمبادئ الإنسانية، ووضع قاعدة ثابتة أن يكون الأمن قبل الإيمان لأن المجتمع إذا فقد الأمن فقد الإيمان، وأن من يروعون الناس ويفسدون في الأرض ويسفكون الدم الحرام هم أعداء الإيمان.
وأشار إلى أن الشهادة في سبيل الله هي منة وكرامة اختص بها الله عبادة الذين يصمدون في مواجهة الفتن والتحديات وجعلهم سببا للرخاء والاخاء في هذا البلد الكريم.
حضر الندوة الفريق صدقي صبحي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية، وكبار قادة القوات المسلحة، وعدد من قادة وضباط وضباط الصف وجنود القوات المسلحة.

أهم الاخبار