بمناسبة اليوم العالمى..

حلول أممية مبتكرة للقضاء على العنف ضد المرأة

أخبار

الاثنين, 25 نوفمبر 2013 11:49
حلول أممية مبتكرة للقضاء على العنف ضد المرأة
كتبت أنس الوجود رضوان:

في أول رسالة لها كمديرة تنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بمناسبة اليوم العالمي

للقضاء على العنف ضد المرأة، دعت فومزيلي ملامبو نغوكا المجتمع الدولي أن يكون "جزءًا من الحلول المبتكرة "

إزاء وباء العنف ضد النساء والفتيات، الذي يصيب اليوم واحدة من بين 3 نساء في جميع أنحاء العالم, ويتم الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة في جميع أنحاء العالم يوم 25 نوفمبر, كما تنطلق اليوم فعاليات الـ16 يومًا لمناهضة العنف القائم على النوع الإجتماعي، حيث يحشد الأفراد والجماعات للدعوة للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات, وشعار هذا العام  الرسمي هو "عالم برتقالي في16 يومًا".
وقد حثت نغوكا في رسالتها زعماء العالم على "استحداث  رد فعل يتناسب مع حجم العنف الذي يهدد حياة النساء والفتيات", وأكدت أن عدم المساواة بين الجنسين هو السبب الجذري للعنف ضد النساء والفتيات، الأمر الذي يتطلب معالجة عاجلة, هذا ويجب أن تكون الحلول شاملة ومتعدد الجوانب، تبدأ من المدارس التي تعلم الاحترام للجميع، إلى حصول النساء على الفرص الاقتصادية والعدالة، ووجودهن في قوات لحفظ السلام وكسياسيات، بالإضافة إلى حتمية وضرورة اسماع صوت النساء في جميع أنحاء المجتمع.
وقالت المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بمناسبة اليوم العالمي

للقضاء على العنف ضد المرأة 2013 : إن العنف ضد النساء والفتيات هو انتهاك لحقوق الإنسان وهو عنف موجه ضد الأسر والمجتمعات والأمم والإنسانية أجمع, وهو تهديد للسلام والأمن الدوليين، كما هو معترف به من قبل مجلس الأمن الدولي, وقد وصل حجم العنف لحد الأزمة الأمر الذي يتطلب العمل منا جميعًا، صغارًا وكبارًا، نساءً ورجالًا, إلغاء صارخ أن لا يكون القضاء على العنف ضد المرأة مدرجًا ضمن الأهداف الإنمائية للألفية, وإنني أحث جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى جعل القضاء على العنف ضد النساء والفتيات أولوية ضمن الإطار الجديد للتنمية الذي سيتبع انتهاء المدة الزمنية  للأهداف الإنمائية للألفية في عام 2015, هذا وتدعو هيئة الأمم المتحدة للمرأة إلى هدف قائم بذاته في مجال حقوق المرأة، وتمكينها والمساواة بين الجنسين.

أهم الاخبار