منسق ماسبيرو: اغتيال مبروك لأنه الشاهد فى تخابر مرسى

أخبار

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 17:42
منسق ماسبيرو: اغتيال مبروك لأنه الشاهد فى تخابر مرسى
كتبت - جميلة على

أكد مينا مجدى, المنسق العام لاتحاد شباب ماسبيرو، أن اغتيال الضابط محمد مبروك، لأنه الشاهد الرئيسى فى قضية تخابر مرسى مع حماس, ولأنه الضابط المعنى بملف جماعة الإخوان.

وأشار إلى أن اغتيال مبروك بداية لاغتيال كل شخصية تتسبب فى وضع قياداتهم خلف القضبان أو تتسبب فى فضح علاقاتهم بالخارج أو فضح مخططاتهم .
وذكر مجدى، أن تاريخ الإخوان ملئ بالاغتيالات وأن سيناريو الاغتيال ليس بعيدا عنه بل كان متوقعا من الجميع سواء رجال الأمن أو بعض الكتاب المنتمين

للتيار الدينى الذين حذروا من جنوح الجماعات المتأسلمة للإرهاب .
وأوضح مجدى، أن لجوء الجماعات المتأسلمة إلى العنف دليل على فقدان رصيدهم فى الشارع المصرى وكانت بداية سلسلة الاغتيالات هى محاولة الجماعة تفجير موكب وزير الداخلية، وكان ثانيها هو محاولتهم تفجير مبنى المخابرات بالإسماعيلية وقتل من فيه، وقد أسفر الحادثين عن وقوع إصابات وكان حادث استشهاد الضابط محمد مبروك،  هو الحادث الثالث وليس الأخير لسلسة الاغتيالات التى بدأها الإخوان منذ عزل مرسى وهى تكملة لتاريخهم الدموى .

 

أهم الاخبار