سكينة فؤاد: لابد من وضع نهاية لإجرام المحظورة

أخبار

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 16:21
سكينة فؤاد: لابد من وضع نهاية لإجرام المحظورةسكينة فؤاد
جميلة على

قالت الكاتبة الصحفية, سكينة فؤاد, مستشارة رئيس الجمهورية, إن اغتيال المقدم, محمد مبروك, من قطاع الأمن الوطنى, ما هو إلا بداية لوضع نهاية عاجلة لإجرام الجماعة المحظورة, مؤكدة على ضرورة تطبيق القوانين بحزم وبقوة فى مواجهة هذا الإرهاب .

واستنكرت فؤاد دعوات الصلح التى يتشدق بها بعض الساسة, مؤكدة على أن إجرام الجماعة المحظورة قضى على أية فرصة للتصالح إن كان هناك فرصة, مؤكدة

أنها تعارض جميع مبادرات الصلح.
وطالبت بضرورة اتخاذ جميع الإجراءات لحماية الشعب من هذا الإجرام مشيرة إلى ضرورة اتخاذ الازم مع المحرضين على العنف موضحة أن خطاب المعزول مرسى الأخير من خلف قضبان سجنه ما هو إلا رسالة تحريض للقتل وسببا مباشرة لهذا القتل.
وطالبت فؤاد، بضرورة الشفافية فى التحقيقات واطلاع المصريين عليها، ومحاسبة كل الجناة والكشف عن جميع الشركاء فى هذا الإجرام .

أهم الاخبار