رجائى: التراخى مع المحظورة سبب الاغتيالات

أخبار

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 16:03
رجائى: التراخى مع المحظورة سبب الاغتيالات اللواء احمد رجائى
جميلة على

أكد الخبير الأمنى اللواء أحمد رجائى أن مصر على مشارف موجة من الاغتيالات بسبب التحريض المستمر من قبل قيادات الجماعة المحظورة وحلفائهم,

وأن اغتيال المقدم محمد مبروك, بقطاع الأمن الوطنى, ما هو إلا بداية لهذه الموجة التى أعلن عنها المعزول مرسى عندما قال :حياتى ثمن للشرعية ",مشيرا إلى أن التراخى فى تعامل الحكومة مع الإخوان هو

السبب وراء ذلك مستنكرا رفض الحكومة حتى الآن تنفيذ حكم المحكمة بتصنيف جماعة الإخوان بأنها "جماعة محظورة"مطالبا بضرورة المحاكمات السريعة والاستثنائية على من يثبت تورطه فى أعمال تحريض أو عنف حتى يتم السيطرة على الأمن, مؤكدا أن القضاء العادى فى هذه الظروف التى تمر بها البلاد 
سببا وراء هذا الإرهاب .
وطالب رجائى، الأمن المصرى بضرورة الاستعانة بأصحاب الخبرات من الضباط السابقين لمواجة هذا الإرهاب مع ضرورة القبض على المحرضين على العنف من ما يطلقون على أنفسهم "الجبهة الوطنية لدعم الشرعية "وكذلك المطالبين بالمصالحة مع رموز الإخوان والذين يعتبروا قيدا امام تصنيف الجماعة بالمحظورة .
وأكد رجائى، أن الاشخاص الذين قاموا بنقل رسالة مرسى من محبسه منذ أيام والتى حرض فيها على الدم لابد من مسائلاتهم قانونيًا ومحاكمتهم بتهم التحريض.
 

أهم الاخبار