رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

4 ديسمبر.. محاكمة 62 متهما فى اقتحام قسم الأزبكية

أخبار

الخميس, 14 نوفمبر 2013 13:03
4   ديسمبر.. محاكمة 62 متهما فى اقتحام قسم الأزبكية
كتب رضا سلامة :

حددت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار نبيل صليب، جلسة 4 ديسمبر المقبل لبدء أولى جلسات محاكمة 62 متهما من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وأعضاء تنظيم "الإخوان"، لاتهامهم بارتكاب أعمال العنف والشغب التي جرت على نطاق واسع في ميدان رمسيس منتصف شهر يوليو الماضي، وما تضمنته من محاولة اقتحام قسم شرطة الأزبكية واستهداف الضباط وأفراد الشرطة بأسلحة نارية وخرطوش وقطع الطريق أعلى كوبري السادس من أكتوبر.

صرح بذلك المستشار مدحت إدريس رئيس المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة، موضحا أن القضية سيتم نظرها أمام الدائرة 17 بمحكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار محمد فتحي صادق.

وكانت النيابة العامة برئاسة المستشار محمد حتة رئيس نيابة الأزبكية وبإشراف المستشار وائل حسين المحامي العام الأول لنيابات شمال القاهرة الكلية، قد أسندت إلى المتهمين – في تحقيقاتها معهم - تهم الشروع في القتل العمد مع سبق الإصرار، والبلطجة، واستعمال القوة والعنف مع ضباط وأفراد الشرطة المكلفين بخدمة تأمين ميدان رمسيس، وحيازة أسلحة نارية وذخائر

بدون ترخيص، وحيازة أسلحة بيضاء بدون ترخيص، وتخريب وإتلاف المنشآت العامة والأموال المملوكة للغير عمدا، والتجمهر وقطع الطريق، وتعطيل وسائل النقل، وحيازة مواد معجلة للاشتعال "مولوتوف" وفي حكم المفرقعات.

وكانت معاينة النيابة قد كشفت عن أن المتهمين (أحدهم سوري الجنسية) حاولوا اقتحام قسم شرطة الأزبكية باستخدام الأسلحة النارية وقنابل المولوتوف، غير أن قوات الأمن والأهالي قاموا بالتصدي لهم، فقام المتهمون بإضرام النيران في نقطة شرطة ميدان رمسيس وأتوا على محتوياتها، حيث حازوا 3 عبوات "جراكن "بنزين سعة الواحد منها 30 لترا لاستخدامها في إعداد قنابل المولوتوف.

أظهرت المعاينة قيام المتهمين بتحطيم محطة ترام مصر الجديدة، وأحدثوا تلفيات عديدة وجسيمة بكوبري أكتوبر أثناء قطعهم للطريق به، وحطموا إشارات المرور بالطرق، كما تسببت زجاجات المولوتوف الحارقة التي قاموا باستخدامها في حرق بضائع العديد من الباعة في ميدان رمسيس، وعثرت

النيابة أيضا على كميات كبيرة من فوارغ الطلقات النارية والخرطوش في محيط الأماكن التي وقعت بها الأحداث.

وأظهرت تحقيقات النيابة أن المتهمين قاموا بإطلاق أعيرة نارية وخرطوش ضد الشرطة والأهالي، على نحو تسبب في إصابة 27 من ضباط وأفراد الشرطة، من بينهم 10 من ضباط وأفراد الشرطة أصيبوا بطلقات نارية وخرطوش، أحدهم رئيس مباحث قسم الأزبكية الذي أصيب بطلقات خرطوش، بينما بلغ عدد المصابين من المواطنين والأهالي من سكان المنطقة 40 مواطنا أصيبوا بطلقات نارية وأسلحة بيضاء.

وكشفت التحقيقات عن قيام المتهمين بسكب مواد ملتهبة "بنزين" على أحد المواطنين من الرافضين لتصرفاتهم، وإشعال النيران به، على نحو تسبب في حدوث حروق بالغة به، حيث أفاد التقرير الطبي الخاص به أنه أصيب بحروق بنسبة 45% من جسده.

وأمرت النيابة بنسخ صورة رسمية من القضية لاستكمال التحقيقات في شأن اتهام عدد من قيادات تنظيم "الإخوان" والموالين لهم، والسابق إصدار أوامر بضبطهم وإحضارهم، وذلك لاستجوابهم فيما نسب إليهم من التحريض على ارتكاب الجرائم المشار إليها والتخطيط لها، وهم كل من (محمد بديع المرشد العام لتنظيم "الإخوان"، وعصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، ومحمد البلتاجي عضو مجلس الشعب السابق، وصفوت حجازي الداعية الإسلامي، وعاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية.

أهم الاخبار