بعد فشل المؤتمر الصحفي

موسى وعاشور: مؤامرة إعلامية لهدم خريطة الطريق

أخبار

الثلاثاء, 12 نوفمبر 2013 13:27
موسى وعاشور: مؤامرة إعلامية لهدم خريطة الطريق
كتب ياسر إبراهيم:

فشل المؤتمر الصحفى لمحمد سلماوى المتحدث الإعلامى للجنة الخمسين اليوم الثلاثاء بعد أن خصص المؤتمر الذى شارك فيه عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين وسامح عاشور نقيب المحامين ، لينفى ما نشر فى جريدة الأهرام حول صفقة بين عمرو موسى بتمرير مادة المحاماة وسامح عاشور بتمرير الموافقة على بقاء مجلس الشورى.

وبعد أن نفى موسى وعاشور وجود صفقة خرجا من المؤتمر دون السماح للصحفيين بالأسئلة ورفض سلماوى ان يوجه الصحفيين أسئلة متعلقة بهذا الشأن فانسحب الصحفيين من المؤتمر.
وهاجم عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين الإعلاميين الذين ينشرون أخبارا حول عمل اللجنة واتهمهم بأنهم يخدمون مخططا لهدم خريطة الطريق وقال هذا العمل الوطنى الأساسى فى خريطة الطريق تحوم حولة قصص كاذبة لا أساس لها تشبة سيناريو فيلم يهاجم اللجنة، وهناك غضب كبير بين أعضاء اللجنة مما نشرتة الجريدة العريقة وتسال موسى لمصلحة من هذا الكلام ؟! وحكاية اللجنة 60 يوم ام 60 يوم عمل؟ .

واضاف رئيس لجنة الخمسين أن المقصود من هذة القصص تشتيت أعضاء اللجنة ومؤامرة على خريطة الطريق وأشار إلي أن

اللجنة مستمرة ومستقرة نتحرك حول إنجاز ثلثى المواد ومن الطبيعى أن يكون هناك اختلافات وآراء متضادة وذلك للوصول إلى اتفاق على صياغات صحيحة حول أى  موضوع مطروح للنقاش للخروج بصياغات جيدة وذلك لتحقيق المطلوب لمصلحة العمل ونتناقش من منطلق وطنى بحسن نية ونرجو أخذ مصلحة الوطن فى الاعتبار لأن هذا النقاش يصب فى مصلحة المنتج.

وتابع موسى أن هذا الدستور ينص على حريات وحقوق للجميع وتحقيق للمواطنة وسوف يعبر عن آمال الشعب المصرى ولسنا فى مجال للصفقات والطعن فى ظهر الأعضاء وكلنا متفقين على أن يتم كل شئ أمام الأعضاء هناك رغبة من جهات معينة لتدمير العمل الوطنى والتجمعات التى تسعى لتحقيق مصلحة هذا الوطن هناك مخاطر كبيرة يتعرض لها المجتمع المصرى ولا يجب أن نساند هذة المخططات احموا مصر من المؤامرات التى تحاول إفشال الأعمال الناجحة.

وقال سامح عاشور لا أعتقد أن ما نشر فى الأهرام هو

المحاولة الأولى لتعطيل عمل لجنة الخمسين فهذه المعركة أديرت وفشلت ودخلنا فى مرحلة الضرب تحت الحزام وأن اللجنة كفرة وتهاجم الإسلام وفشلت ووصلنا إلى المرحلة الثالثة وهى التشكيك والحديث عن صفقات ومصالح خاصة بالحديث حول المقايضة بوجود مجلس الشورى ومادة المحاماة وكانت هذه الجلسة جيدة فأخذ رئيس اللجنة صوت من هنا وصوت من هناك وموضوع نقابة المحامين ومادة المحاماة لا نسعى لمطالب فئوية فنبحث عن تحصين حق الدفاع فعندما نبحث عن حرية للصحافة فنحن نبحث عن حق لهذه المهنة وليس لأشخاص بعينهم ولن نهتز ولن نتاثر بهذه الهجمات فنحن مستمرون ومن حق أى أحد أن يسأل عن تصحيح هذه الصغائر ولن نلتفت إليها مرة أخرى لقد تخلصنا من الحزبية البغيضة ونحن الآن فى وقت الشراكة التوافقية.

وأضاف سلماوى لقد تخطينا نصف عدد المواد المقررة فى الدستور وهنا وللأسف وتزامنا مع هذة المرحلة المهمة التى وصلنا إليها وغيرنا النظام السياسى فى مصر إذا بحملة تشن ضد اللجنة قائمة على معلومات مغلوطة وإهانة للجنة عندما يتم المقايضة على الأصوات فى اللجنة كما نشر فى صدر إحدى الصحف العريقة طرفى هذا الخبر وهما عمرو موسى رئيس اللجنة وسامح عاشور نقيب المحامين ووصف سلماوى الخبر بأنه كاذب وقال يؤسفنى أن أقول أنه كاذب والذى ينم عن حملة لا تدرك أهمية العمل القومى الذى تقوم به هذه اللجنة.

أهم الاخبار