تجديد حبس «مرسى» للمرة الأولى من «برج العرب»

أخبار

الأحد, 10 نوفمبر 2013 16:02
تجديد حبس «مرسى» للمرة الأولى من «برج العرب»مرسى
الإسكندرية - شيرين طاهر:

قرر فريق من نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار نادر الفرجانى، المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة، أمس، تجديد حبس الرئيس المعزول محمد مرسى، 15 يومًا على ذمة التحقيقات فى قضية التخابر مع حماس.

أكد مصدر أمنى لـ«الوفد» أنه تم نقل فريق النيابة بطائرة مروحية، إلى مقر حبس «مرسى» فى سجن برج العرب بغرب الإسكندرية للمرة الأولى التى تنتقل إليه النيابة للتحقيق.
وكانت نيابة أمن الدولة العليا، قد قررت فى أكتوبر الماضى حبس الرئيس المعزول محمد مرسى 15 يوما لاتهامه فى قضية التخابر مع جهات أجنبية، ووجهت له تهم التخابر مع حركة «حماس» الفلسطينية، ومدها بمعلومات عن الأمن الداخلى للبلاد، وقت «ثورة 25 يناير» بأن أبلغ تليفونيًا بأماكن تمركز القوات بسيناء وساعد الحركة فى تهريب عدد من عناصرها المساجين، والمحبوسين فى السجون المصرية على ذمة قضايا جنائية.
وعلمت «الوفد»، أنه عقب انتهاء النيابة من تجديد الحبس جلس المعزول محمد مرسى فى غرفته بمستشفى سجن برج العرب، ينتظر زيارة محاميه ونجله «أسامة»، المقررة غدًا «الثلاثاء» والتى كان مقررًا لها أمس «الأحد» وتأجلت لدواع أمنية، لبحث مذكرة الدفاع التى سوف يعدها المحامون لتقديمها للمحاكمة.
وأكد مصدر أمنى أن «مرسى» منذ أمس، وهو يعد الأوراق والأقلام ويجلس بالساعات للكتابة، وكأنه يقوم بإعداد مذكرة للدفاع عن نفسه.
وأضاف المصدر أن «مرسى» كالمعتاد رفض طعام السجن، وطلب من مسئولى السجن اعطاءه لأحد المساجين الضعفاء صحيًا، وأكد أن لديه مأكولات

كثيرة ولا يحتاج إلى طعام السجن.
وأشار المصدر إلى أنه من حق المعزول أن يأكل طعام السجن، ومن حقه كأى سجين أن يطلب طعامًا من كافتيريا السجن، كما أن من حقه كمحبوس احتياطيًا أن يتلقى وجبات طعام من خارج السجن بناء على طلب يتقدم به لإدارة مصلحة السجون، وفقا للمادة 16 من قانون السجون، ولكنه حتى الآن يأكل من كافتيريا السجن، ولم يطلب أى أطعمة من الخارج.
وأضاف أن «مرسى» سوف يستمر فى غرفته بمستشفى السجن، حتى انتهاء التحاليل والفحوصات الطبية والتأكد من عدم اصابته بأى أمراض معدية أو وبائية، وبعدها يتم نقله إلى محبسه مشيرا إلى أنه تم تشديد الحراسة على غرفة محبسه، بالتنسيق مع ضباط الأمن المركزى والقوات المسلحة بالاضافة إلى إجراءات تأمين السجن.
أما بشأن زيارة وفد المحامين لمرسى، فأوضح المصدر الأمنى، أن «مرسى» كان له الحق فى الزيارة الاستثنائية التى منحها وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم لجميع النزلاء بمناسبة رأس السنة الهجرية، مشيرًا إلى أن من حقه خلال فترة تواجده فى غرفة الحجز الوقائى، أن يستقيل زيارة محاميه، وأكد أنه ليس من حقه أن يستقبل أى زيارة من بين الزيارات العادية المخصصة للنزلاء خلال فترة الـ10 أيام الأولى إلا
بعد انتهاء فترة الاختبار الصحى ونقله إلى مكان محبسه، كما أن له الحق، وفقًا لكونه محبوسًا احتياطيًا، أن يستقبل زيارة كل أسبوع عقب ذلك، بينما المحكوم عليهم يستقبلون زيارة كل 15 يومًا.
وعلق «المصدر الأمنى» أنه بشأن ما تردد من شائعات حول زيارة أسرته له بموافقة استثنائية، غير صحيح، والزيارة التى تمت كانت لكل النزلاء دون استثناء بمناسبة رأس السنة الهجرية، وكل المساجين تتم معاملتهم دون أى تمييز، ويعاملون وفقا لقانون السجون دون أى تجاوز.
ونفى المصدر الأمنى، قيام صبحى صالح وحسن البرنس القياديين بجماعة الإخوان المحبوسين فى سجن برج العرب، بزيارة محمد مرسى نهائيا، مشيرًا إلى أنه لا يجوز لهما زيارته نهائيًا أو لقاؤه داخل السجن.
وأكد اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية أن السجن شديد الحراسة، ويقع داخل منطقة سجون برج العرب، المحاطة بأسوار يصل ارتفاعها لأكثر من 7 أمتار، ويوجد فى صحراء برج العرب، كما أن السجن مؤمن بشكل كامل من خلال الأسوار، بالإضافة إلى أبراج المراقبة المعين عليها عدد من أفراد الشرطة المأمورين بإطلاق الأعيرة والتعامل الفورى مع أى محاولات للهروب أو لاقتحام السجن، طبقا لنص المادة رقم 87 من قانون السجون رقم 396 لسنة 1956، فضلاً عن مشاركة قوات من القوات المسلحة ومديرية أمن الإسكندرية والأمن المركزى فى تأمين النطاق الخارجى للمنطقة.
وفى سياق آخر، قررت مصلحة السجون ترحيل 50 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحتجزين داخل سجن برج العرب، على ذمة القضية رقم 19305- 2013 جنح سيدى جابر لسجن الأبعدية بمدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، بعد إصدار تعليمات من إدارة السجن بسبب تكدس أعداد النزلاء بسجن برج العرب.
ويذكر أن الخمسين عضوا كان قد ألقى القبض عليهم على خلفية أحداث عنف وقعت يوم 16 أغسطس الماضى، بمنطقة سيدى جابر بين عناصر من الجماعة والأهالى.

أهم الاخبار