متهمون رئيسيون بمحاولة اغتيال إبراهيم وكنيسة الوراق

الداخلية تطارد 3 عناصر إرهابية داخل سيناء

أخبار

الأحد, 10 نوفمبر 2013 13:21
الداخلية تطارد 3 عناصر إرهابية داخل سيناء
كتب محمد صلاح :

كشف مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية أن الجهزة الأمنية تواصل مطاردة 3 من العناصر الإرهابية المتورطين فى حادث محاولة اغتيال وزير الداخلية وأحداث كنيسة العذراء بالوراق داخل سيناء ومحافظتى الشرقية والإسماعيلية، بعد أن أكدت التحقيقات مع العناصر الـ25 المقبوض عليهم فى الخليتين الإرهابيتين بالقليوبية و6 أكتوبر ، تورطهم فى الحادثين وحوادث اطلاق النار على برج القمر الصناعى للاتصالات بالمعادى.

كما كشف المصدر الأمنى أن المتهمين الهاربين سيتم القبض عليهم خلال ساعات بعد تضييق الخناق عليهم فى أكثر من موقع ترددوا عليه خلال الفترة الأخيرة، وان عملية الضبط ستكشف العديد من المفاجأت.
وأشار المصدر الأمنى إلى أن المتهمين الهاربين لهم علاقة قوية بصاحب مزرعة بلبيس والتى عثر بها  على منصات اطلاق صواريخ ومتقجرات، وأكد المصدر الأمنى أن الأجهزة الأمنية تواصل عملية الفحص والتحقيق

وسوف تقوم بإحالة المتهمين المتورطين فى حادثى وزير الداخلية والوراق إلى النيابة العامة لإحالتهما للتحقيق
وكانت البداية عنما ألقت الأجهزة الأمنية القبض علي أحد الجهاديين بمنطقة مصر الجديدة أثناء حملة أمنية وبالتحقيقات المكثفة التي أجرتها أجهزة الأمن معه من خلال قطاعى الأمن الوطنى والأمن العام تبين  أنه على علاقة بأحداث كنيسة العذراء وأرشد عن مكان باقي المتهمين الذين نفذوا العملية الذين إختبئوا بمنطقة منشأة القناطر، توجهت بعدها قوات الأمن وحاصروا المنزل المقام بمنطقة ريفية علي أطراف المدينة وتم القبض علي المتهمين الأربعة وضبط بحوزتهما بندقيتات آليتان تبين أنهما تم إستخدامهما فى إطلاق الرصاص علي كنيسة الوراق.
وتم إرسال البندقيتين إلى المعمل الجنائى وخضع المتهمين
لتحقيقات مكثفة أجراها معهم الأمن الوطني أكدوا خلالها أنهم قاموا بمعاينة مبني الكنيسة فى أوقات الليل والنهار ورصدوا الأماكن التي يستطيعون الهروب منها و إستطاعوا الهروب والإختفاء بمنطقة منشأة القناطر و تبين أن المتهمين الأربعة علي علاقة بمجموعة أخري من تنظيم الجهاد خططوا لإرتكاب عمليات إرهابية وأنهم شاركوا في محاولة إغتيال وزير الداخلية من خلال الخلية الإرهابية التى تضم 25 من عناصر الجهاد وتم مداهمة أماكن إختفائهم بالإسماعيلية والقليوبية والشرقية وتم التحفظ على نصف طن من المتفجرات وعدد من القنابل وأكثر من 3 الآف طلقة و10 بنادق آلية بالإضافة إلى أجهزة تستخدم في التفجير عن بعد والتى أستخدمت في حادث تفجير السيارة المفخخة أمام موكب وزير الداخلية ومديرية أمن جنوب سيناء، وكشفت التحقيقات أن أفراد الخلية هم من قاموا بوضع منصة الصواريخ والأربيجيه بالمزرعة بالشرقية وكانوا يستعدون لإستخدامها فى عمليات إرهابية خلال الأيام المقبلة مع بداية شهر نوفمبر وتبين أن أفراد الخلية الإرهابية التي كانت تستعد لإستهداف عدد من المنشئات المهمة والشخصيات المهمة .

أهم الاخبار