جحيم في محطة «الشهداء»

رئيس المترو: فتح السادات قريباً لإنهاء أزمة الزحام

أخبار

السبت, 09 نوفمبر 2013 17:29
رئيس المترو: فتح السادات قريباً لإنهاء أزمة  الزحام
كتب ـ محمود شاكر:

الداخل مفقود والخارج مولود..  وسع طريق للطالع.. شعارات يرددها ركاب المترو في محطة الشهداء فالزحام والمشاجرات والتحرش ثالوث يتكرر يومياً، مأساة حقيقية يعيشها آلاف الركاب منذ بدء تشغيل المترو  الساعة الخامسة صباحا حتي الواحدة بعد منتصف الليل.

اختناقات  واغماءات وباعة  جائلون وبلطجية  ومسجلون خطر. ومترو الانفاق أصبح كارثة بعد غلق محطة السادات منذ فض اعتصامي  رابعة العدوية والنهضة ومحطة الشهداء

لا تخلومن التكدس وحالات الازدحام الشديد والتدافع بين  الركاب صباحا وفي أوقات الذروة. وتحولت أرصفة المحطة الي حلبة مصارعة والبقاء للأقوي وأصبحت المحطة التبادلية الوحيدة بعد غلق محطة السادات لدواع أمنية. وفشلت جهود الأمن في مواجهة الباعة الجائلين الذين حولوا المحطة الي سوق عشوائي.
أكد المهندس عبدالله  فوزي رئيس
جهاز المترو أن زحام محطة  الشهداء يعود الي انها المحطة الوحيدة  التبادلية بين الخطين الأول والثاني المرج ـ حلوان ـ شبرا الخيمة ـ المنيب،وأن غلق محطة  السادات  أدي للزحام بمحطة الشهداء وأكد أننا تقدمنا بمذكرة لوزارة النقل بعودة  فتح محطة  السادات لتخيف الزحام بعد موافقة الجهات الأمنية، واصدرتعليماته لرؤساء خطوط المترو بزيادة عدد الرحلات اليومية الي 1614 رحلة يوميا وأن يكون زمن التقاطر 2٫5 دقيقة بين  كل مترو وتجهيز قطارات اضافية لعمل رحلات مكوكية خلال الزحام.

 

أهم الاخبار