رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون:

أمريكا عادت لمصر بعد فقدان أمل عودة مرسي

أخبار

الثلاثاء, 29 أكتوبر 2013 21:04
أمريكا عادت لمصر بعد فقدان أمل عودة مرسي أبوالعزالحريرى و وائل نوارة و صلاح الصايغ ورفعت السعيد
كتب -حمدي أحمد ومحمد أمين ومحمود عبدالمنعم:

تباينت ردود فعل العديد من السياسين حول تغيير موقف الإدارة الامريكية مما حدث بمصر في 30 يونيو خاصة بعد تصريحات مساعد وزير الخارجية الأمريكية "اليزابيث جونز" اليوم فى أمام الكونجرس الأمريكى والتي قال فيها إن تجربة الرئيس المعزول محمد مرسى كانت فاشلة وأن أمريكا تدعم الحكومة المؤقتة فى مواجهة الإرهاب الموجود فى البلاد.

ووصف أبوالعز الحريرى المرشح الرئاسى السابق تصريحات مساعد وزير الدفاع الأمريكى"ديريك تشوليت" بأنها "اعتراف متأخر من أمريكا بأن ما حدث فى 30 يونيو بمصر ثورة شعبية بعد أن فشلوا فى دعم الإخوان وعودتهم إلى الحكم مرة أخرى".
وأضاف الحريرى، أن تغير الموقف الأمريكى جاء كرد فعل لما تشهده مصر من حالة مستقرة، اتضح فيها أن ما حدث فى 30 يونيو كان ثورة شعبية قام بها الشعب المصرى .
وأشار المرشح الرئاسى السابق إلى أن تصريح مساعد وزير الدفاع الأمريكى باستمرار المساعدات والعمليات العسكرية الأمريكية لمصر أمر طبيعى لأن هذه العمليات والمساعدات مرتبطة بتعاقدات سابقة لا تستطيع أمريكا الإخلال بها إضافة إلى وجود بديل آخر مثل روسيا والصين، مستعدين للموافقة على إمداد مصر بالسلاح بسعر أرخص وبجودة عالية .
و قال وائل نوارة سكرتير عام حزب الغد إن مصر كانت على شفا حفرة من الحرب الأهلية قبل قيام ثورة 30 يونيو، وكنا فى طريقنا لنصبح مثل الصومال أو العراق مشيرا إلى أن جماعة الإخوان المحظورة تفسر الدين بطريقة تخدم مصالحهم ويعمدون إلى تكفير كل من يخالف فكرهم الممسوخ.
ووصف نوارة في تصريحات لـ"بوابة الوفد" تصريحات مساعد وزير الخارجية الأمريكية اليوم عن مصر"تحصيل حاصل ولن تضيف

جديداً.
وتابع "الأهم من التصريحات هو تحسين صورتنا من الداخل لتكون بعد ذلك انعكاساً لنا في الخارج وعلينا أن نجد حلول لكافة القضايا المعلقة مثل قانون التظاهر والانتهاء من الدستور وغيرها.
وشدد علي ضرورة السعى لإجراء نوع من التوافق الوطنى والوقوف صفًا واحدًا خلف جيش مصر والاستمرار فى ثورة يونيو حتى تحقيق جميع أهدافها, واختتم نوارة تصريحاته قائلاً: إن ثورة يناير كانت طوق نجاة لمصر وعلينا جميعا أن نعمل من أجل مصر.
ومن جانبه أكد النائب البرلماني السابق صلاح الصايغ عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ان تصريحات مساعد وزير الدفاع الامريكى "ديريك تشوليت" اليوم عن مصر "مخادعة" ولن تنطلي على الشعب المصري.
وتابع الصايغ في تصريحات لبوابة الوفد "ان الولايات المتحدة الأمريكية تحاول جاهدة تحسين صورتها لدي مصر بعد معاونتها السافرة وتآييدها المطلق لجماعة الآخوان المحظورة والذي ظهر جليا في تصريحاتهم في الفترة الأخيرة من حكم مرسي .
وأضاف الصايغ ان الولايات المتحدة راهنت علي استمرار حكم مرسي وبالتالي استمرار مصالحهم في مصر، محذرا المسئولين الأمريكيين من محاولة مداهنة الشعب المصري وخداعه من خلال كلمات وصفها "بالمخادعة" مؤكداً أن الشعب المصري وعي الدرس جيدا ولن تنطلي عليه مثل تلك التصريحات الخادعة مشيرا إلى أن الشعب المصري فطن لألاعيب الإدارة الأمريكية جيدا ولن ينسي من وقف إلى جواره في ثورته ومن وقف ضده.

وفي سياق متصل قال رفعت السعيد رئيس حزب التجمع السابق إن تصريحات مساعد وزير الخارجية الأمريكية اليوم الثلاثاء  عن مصر تعبر عن أزمة لدى الرئيس الأمريكى باراك أوباما والتى ارتكب فيها خطئا عدم انحيازه للثورة المصرية فى 30 يونيو،  ولايريد تصحيحه تصحيحا كاملا.
وأضاف السعيد أن أمريكا تتعامل مع مصر كما يتعامل معنا الإخوان حيث أن كل مسؤول يدلى بتصريح ما ويقوم مسئول أخر بإدلاء تصريح متعارض معه.
ومن ناحيته وصف محمود حسام جلال رئيس حزب البداية تصريحات مساعد وزيرالدفاع الأمريكى"ديريك تشوليت" اليوم عن مصر بأنها جاءت لحفظ ماء الوجه الأمريكى فقط بعد أن تأخر باراك أوباما فى الانحياز لثورة 30 يونيو.
وتابع جلال فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" أن الولايات المتحدة الأمريكية حاولت مرارًا فرض رأيها على مصر واعتقدت خاطئة أن الخلل السياسى السائد سيدفع مصر إلى الرضوح لرغبتها واستخدمت سلاح المعاونة كوسيلة ضغط علي مصر.
ورفض جلال، التعليق على فترة حكم مرسي قائلا: إنها "فترة وعدت" وكانت إدارة مرسى خلال تلك الفترة فاشلة بامتياز وتطلب ذلك ثورة 30 يونيو من أجل تصحيح الأوضاع وأكد أن جماعة الإخوان المحظورة فصيل سياسي لايجب تجاهله إذا أراد العمل من أجل مصلحة مصر وخرجت من عباءة الجماعة.
وأضاف رئيس حزب البداية أن العلاقات المصرية الأمريكية توترت بشدة فى الفترة الأخيرة بعد قيام الولايات المتحدة بتعليق المساعدات العسكرية لمصر وشدد على ضرورة أن تعلم أمريكا أننا اليوم لا نعيش فى عالم القطب الواحد, وأن العلاقات المصرية الأمريكية قائمة على الندية وليس تسلط الولايات المتحدة على مصر.
كما وصف وجية شهاب المتحدث الرسمي لحزب المصرين الاحرار "تصريحات مساعد وزيرالدفاع الأمريكى"ديريك تشوليت" اليوم عن مصر بأنها "اعتراف متأخر من الولايات المتحدة الامريكية  بأن ما حدث فى 30 يونيو بمصر ثورة شعبية.
وطالب وجية مساعد وزير الدفاع أن يسأل الرئيس الامريكي عن سبب دفعه المستميت عن نظام المعزول مرسي.
واضاف شهاب في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" التصريحات الامريكية ستكون نقطة ايجابية لعودة العلاقات المصرية الأمريكية إلى ما عليه من قبل .

 

أهم الاخبار