رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الخرباوي: عنف الإخوان.. "حشرجات ميت"

أخبار

الأربعاء, 23 أكتوبر 2013 20:26
الخرباوي: عنف الإخوان.. حشرجات ميتالخرباوي
وكالات

أكد المفكر الإسلامي والقيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين ثروت الخرباوي، أن جماعة الإخوان، أو ما يطلق عليه جماعات الإسلام السياسي قد انتهت من التاريخ وكتبت كلمة نهايتها في القاهرة في 30 يونيو الماضي.

وأوضح الخرباوي - الذي يشارك في وفد الدبلوماسية الشعبية الذي يزور موسكو لدعم التعاون المشترك في مواجهة التحديات التي تهدد مصالح الشعبين الصديقين- في حوار لوكالة أنباء نوفوستي أن الخطأ الأكبر الذي ارتكبته هذه الجماعات أنها دخلت في صراع مع
الشعب المصري نفسه، رغم أنها تريد أن تخلق لنفسها مساحة بين الشعب، وما أن دخلت معه في صراع فلا مستقبل لها.
وقال، في حديثه لوكالة نوفوستي الروسية، "تبقى توابع ما يعرف بـ"الإسلام السياسي" في محاولات البقاء، وأن ما يحدث الآن مجرد نزاعات ستنتهي قريبا، لأن طاقتهم البشرية تتضاءل شيئا

فشيئا والإحباط بدأ يتمكن منهم".
واعتبر الخرباوي، أن عمليات العنف، مؤشر للنهاية، موضحا أن الميت ندما يلفظ أنفاسه الأخيرة ويُخرج ما قال عنه "حشرجة" تكون مزعجة نوعا ما، وأن ما يجري حاليا من الإخوان هي "حشرجات ميت".
وعن دور التنظيم الدولي، أوضح الخرباوي، أن التنظيم لن يستطيع عمل شيء رغم أنه يدعم ويخطط ويؤيد الإخوان في الداخل المصري، ويقوم بالتنسيق مع الجماعات المسلحة مثل السلفية الجهادية والتكفيريين وتنظيم القاعدة.
وأضاف أن هذه الحركات في السابق كانت تواجه أنظمة وأن الشعوب كانت على الحياد، بل كانت متعاطفة معهم لأنهم كانوا يستخدمون شعارات دينية إسلامية، موضحا أنهم الآن يواجهون الأنظمة مع الشعوب التي أدركت الخديعة الكبرى،
وأن هناك حركات وسطية معتدلة
وأن الواقع أثبت أنها جماعات تكفيرية خارجة عن الإسلام.
وفيما يتعلق بحركة "إخوان بلا عنف" والحركات الشبابية التي أعلنت انشقاقها عن الجماعة، أكد المفكر الإسلامي القيادي السابق في الإخوان، أن كل هذه الحركات لن يكون لها مستقبل.
وأكد أن من يحاول تحسين صورة هذا المشروع أو أن يظهر بمظهر المعارض للعنف والإرهاب فهذا مصيره العودة إلى الإخوان كما فعل حزب "الوسط" عام 1996 عندما خرج من الإخوان واتهمهم بالإرهاب وممارسة العنف وأنه لا يمكن الاتفاق معهم.
وأوضح أنه عندما جاءت الفرصة عاد حزب "الوسط" إلى أحضان الجماعة، وأن "إخوان بلا عنف"، إذا فرضنا جدلا عودة الجماعة إلى الوجود، فستعود إلى حضن الجماعة الأم مرة أخرى، مؤكدا أن هذه الكيانات "مزيفة".
واختتم المفكر لإسلامي الدكتور ثروت الخرباوي حديثه لـنوفوستي.. مؤكدا أن مصر أمام جماعة منتهية، وأن الحكم القضائي بحظر الإخوان، إنما جاء كاشفا التابوت عن الميت، وأن الجماعة أصبحت لا وجود لها وانتهت بالفعل وما المظاهرات، ومحاولات تعطيل العمل
في المؤسسات التعليمية إلا "حشرجات" ميت.

 

أهم الاخبار