رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواطنون يطالبون بمعاقبة من يقوم بتشويه الجدران

أخبار

السبت, 05 أكتوبر 2013 13:35
مواطنون يطالبون بمعاقبة من يقوم بتشويه الجدرانصورة ارشيفية
كتبت سارة شريف:

تعتبر ظاهرة الكتابة على الجدران من الظواهر التي انتشرت في الشارع المصري خاصة في أعقاب ثورة 25 يناير ومنذ أن تم خلع محمد مرسي أمطر انصاره الشوارع والحوائط بعبارات مسيئة للجيش والشرطة والقضاء والأقباط والإعلام وكل مؤسسات الدولة،‮  ‬وكل الشخصيات الداعمة لثورة‮ ‬30‮ ‬يونيو‮ ‬ في محاولة منهم لتشوية البلاد.

و طرحت "وزارة  التنمية المحلية" اقتراح بحظر الكتابة على الجدران ومعاقبة الذين يكتبون عبارات مسيئة على الجدران حيث يتم تحرير محاضر لهم و إحالتهم إلى النيابة العامة واحالتهم إلى المحكمة لمعاقبتهم بالسجن أو بالغرامة.
وفي هذا السياق رصدت"بوابة الوفد" آراء المواطنين ،هذه العبارات التي انتشرت جدران وحوائط البنايات ولطخت أسوار الجامعات والأندية والمدارس‮ ورأيهم فى اقتراح "وزارة التنمية المحلية".
عبر أحمد فتوح "طالب بطب القاهرة" عن استياءه لما وصل اليه حال البلاد فى الفترة الاخيرة,  مؤكدا رفضة التام للتعبير عن الرأى  بتلك الطريقة التى تؤثر على الوحدة  بين أبناء المجتمع الواحد, مشيرا الى ان الكتابة السلبيّة قد تُعرّض الوطن لمشاكل التنافر

بين المواطنين بدلاً من التعاون والتكاتف لحل مشاكل المجتمع الحقيقية كالبطالة والأميّة والجريمة.
ورفضت امانى محمد " مدرسة لغة عربية اقتراح "وزارة التنمية" ، مشيرة الى ان الرسم على الجدران نوعان احدهما الرسوم الجرافيتية التى تعمل على تجميل المنظر العام وليس تشويهه،وهى ايضا عنصر من عناصر التعبير عن الرأي، موضحة ان بذلك الاقتراح قد نفقد نوعا من التعبير عن الرأى ومنظر جمالى فى نفس الوقت.
الا انها عارضت العبارات المسيئة للأشخاص، والخادشة للحياء والرسوم التى تعبر عن غضب الشارع ضد اى قضية سواء كانت سياسية اوغيرذلك، حيث أنها تعمل على تشوية المنظر العام .
واكد محمد جمال "محاسب" تأييدة التام للمقتراح وزارة التنمية المحلية لانة الكتابة على المنشآت العامة وجدران الشوارع سلوك غير سويّ لما تحتويه من عبارات بذيئة تخدش حياء المواطنين.
وطالب "وزارة التنمية" بتطبيق المقتراح فى اسرع وقت ممكن
وتطبيق اقصى عقوبة لمن يحاول تخريب المنشأت العامة او الخاصة للبلاد وتشوية منظر البلاد.
و اضاف مصطفى السيد "طالب بكلية تجارة" ان منذ ثورة 30يونيو" يحاول الاخوان تخريب البلاد واهدار المال العام للدولة"، موضحا ان الكتابة على الجدران  وتشوية المنظر الجمالى للبلاد هى إحدى مخططاتهم التخريبية ، معربا عن تأييده لمقترح وزارة التنمية.
ورفض علاء على"صاحب محل" مبدأ الكتابة على جدران لما تحتويه من شعارات والفاظ خارجة عن تقاليد مجتمعنا, قائلا" ان اولادنا تتعرض يوميا لرؤية الالاف من الالفاظ والشعارات الخارجة والخادشة للحياء ويقوموا بترددها" وهو ما يؤثر بالسلب على المجتمع  ككل.
وفى سياق متصل طالب الحكومة بتطبيق عقوبات على من يقوم بهذا السلوك السئ,  كما طالب   المواطنين بالإبلاغ عن اى شخص يقوم بتخريب البلاد سوى بالكتابة اوبأى فعل اخر لمساندة الحكومة وتفعيل دورها فى القضاء على المخربين.
وقالت فاطمة عادل" ربة منزل"  ان مايحدث فى البلاد من تخريب بالكتابة على الجدران اوغيرذلك هو مخطط من الاخوان لانهم يريدون تعميم الفساد والفوضى فى ارجاء البلاد من اجل جماعة اثبتت فشلها فى ادارة البلاد حيث يقوم بكتابة اقذرالالفاظ على الجدران ويدعون انهم يريدون تطبيق الشريعة ، معربة عن تأييدها لمقترح وزارة التنمية, قائلة "حسبى الله ونعمة الوكيل فى كل من يريد الخراب فى البلاد".

أهم الاخبار