رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نشطاء: زيارة أشتون لمصر اعتراف بعمالة الإخوان

أخبار

الأربعاء, 02 أكتوبر 2013 14:52
نشطاء: زيارة أشتون لمصر اعتراف بعمالة الإخوانكاترين آشتون
أميرة عوض

استنكر صبرى السيد سكرتير حزب الوفد بالإسكندرية – زيارة مفوضة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي كاترين آشتون للقاهرة و محاولات الغرب المستمرة التدخل في الشؤون المصرية , مؤكدا إن زيارة آشتون مرفوضة شعبياً ولن يقبل الشعب المصري أي تدخل في شؤونه فهذ الأمر يمس بكرامته الوطنية.

وأشار صبرى - إن آشتون تعقد الأمور حتى قبل وصولها للبلاد ولا تملك معلومات كافية عن الوضع في مصر، متهماً إياها بتحكيم أهوائها في تقدير الوضع في مصر، رغم أن كل ما عليها هو أن تنقل رؤية الاتحاد الأوروبي وموقفه بشأن مصر ولا تنحرف به ، مضيفاً أن زيارة آشتون تأتي في إطار محاولات الاتحاد الأوروبي لإيجاد حل للأزمة السياسية في مصر
و أعرب إيهاب القسطاوى المتحدث الاعلامى لـ "حركة تغيير بالإسكندرية " عن استيائه لزيارة كاثرين

آشتون، الممثل الأعلى للسياسات والأمن بالاتحاد الأوروبي للقاهرة، وأكد القسطاوى - أنه لا يتوقع من هذه الزيارة سوى نتائج سلبية لأنها زيارة مرتبطة بزيارةلتنظيم جماعة الإخوان المحظورة بحكم القضاء، كما أن آشتون غير مرحب بها أيضاً على المستوى الشعبي وإننا نعلن عن رفضنا لزيارة آشتون للقاهرة وإننا نستاء من محاولات الغرب المستمرة التدخل في الشؤون المصرية فهذ الأمر يمس بكرامته الوطنية.

وعلق محمد سعد خير الله المتحدث باسم الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر على المبادرة التي طرحتها أشتون مسئولة السياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى بأن هذا اعتراف رسمي بعمالة هذه الجماعة الإرهابية التي كانت تحكم مصر وبأن كاترين أشتون جائت للتحدث باسمهم من

حيث المطالب التي عرضتها مثل الاعتراف بما حدث في مصر مقابل عدم حل جماعة الإخوان مما يمثل اعتداء صارخ على الشأن المصري الداخلي .
وطالب خير الله كافة القوى السياسية برفض أي مقابلات مع كاترين أشتون وإعلاء المصلحة الوطنية لتوجيه صفعة أخرى لهذه الأشتون عندما تعود بلادها بخيبة الأمل بعد رفض كامل من الجميع بسبب تدخلاتها في الشأن المصري , كما نتعجب من مطلبها بعدم حل الأحزاب التي تأسست على أساس ديني ونتسائل هل علموها في أوروبا هكذا وهل لديهم أحزاب دينية .
كما طالبت الجبهة الشعبية صانع القرار في مصر أن يعبر عن ما طالبت به الجماهير يوم 30 يونيو من رفض لدولة الإخوان والتبعية للخارج ولابد أن يتذكر الجميع أن القرار المصري كان دوماً نتلقاه من الخارج وهذا لن يتكرر ولن نعود للخلف مرة أخرى ويجب إبلاغ أشتون أننا نرفض تماماً التدخل في الشأن المصري ومطالبها الغير معقولة والغير مشروعة التي لا تعبر إلا عن مشروع إستعماري ومخطط جديد لتفكيك المجتمع المصري .

أهم الاخبار