رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المحطات النووية" تشكر أهالي الضبعة

أخبار

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 16:54
المحطات النووية تشكر أهالي الضبعةالدكتور إبراهيم العسيرى مستشار هيئة المحطات النووية
وكالات:

قدّم الدكتور إبراهيم العسيرى مستشار هيئة المحطات النووية والطاقة بوزارة الكهرباء التحية لأهل الضبعة لتخليهم طواعية عن موقع الضبعة تغليبًا منهم لمصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية وإيمانًا منهُم بأن هذا المشروع النووى لا مفر منه لتوفير الطاقة الكهربية.

وأضاف العسيرى: إننا تكبدنا خسارة أكثر من 200 مليار دولار لعدم تنفيذ المشروع خلال فترة الحكم السابق لمُبارك ، بالإضافة إلى خسارة 8 مليار دولار عن كل عام تأخير بعد تنحية مبارك عن الحكم.
وأوضح العسيرى أن المطلوب حاليًا موافقة مجلس الوزراء أو

المجلس الأعلى للاستخدامات السلمية للطاقة النووية والذى يرأسه رئيس الجمهورية ، مشيرًا إلى أن الهيئة ستقوم بإعادة هيكلة البنية الأساسية وتشمل برج الأرصاد ومنظومة قياسات التيارات البحرية والمياه الجوفية والزلازل وغيرها من دراسات التربة وإنشاء المعامل والورش اللازمة للمشروع ، وكذلك إنشاء المبانى الخاصة بمُمارسة الأعمال الفنية والإدارية ، بالإضافة إلى عمل المنظومات اللازمة لتأمين موقع المحطة النووية.

وأشار كبير مفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية سابقًا إلى أن

المشروع يتضمن 8 محطات تصل قدرة الواحدة من 900 إلى 1650 ميجا وات كهرباء ، موضحًا أن إنشاء المحطة الواحدة يستغرق 48 شهرًا منذ بدء وضع حجر أساسها .
وعن مُشكلة التمويل التى تواجه المشروع النووى فى مصر أكد مستشار هيئة المحطات النووية بوزارة الكهرباء ، أن الدولة الأجنبية الموردة للمحطة تقوم بتوفير عروض تمويلية تغطى 85% من المكون الأجنبى للمحطة فى مقابل 15% من المكون المحلى ، على أن يسدد بعد تشغيل المحطة النووية ، وذلك من الوفر الذى سيتيحه الوقود النووى عن تكلفة الغاز الطبيعى أو البترول ، وفيما يختص بالتصنيع ، يشترط أيضًا توفير حد أدنى 20% من التصنيع المحلى.

أهم الاخبار