رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى مؤتمر صحفى

عبدالعزيز: مجلس الشيوخ يختلف عن الشورى "سئ السمعة"

أخبار

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 15:25
عبدالعزيز: مجلس الشيوخ يختلف عن الشورى سئ السمعةمحمد سلماوي ومحمد عبدالعزيز
كتب- ياسر إبراهيم:

أكد "محمد عبدالعزيز" المقرر المساعد للجنة نظام الحكم أن اللجنة استحدثت مجلس جديد باسم مجلس "الشيوخ" وما أثير فى وسائل الإعلام عن استنساخ حالة جديدة مشابهة لمجلس الشورى "سئ السمعة" فإنه كلام غير صحيح.

وأوضح "عبدالعزيز" فى مؤتمر صحفى عقدة الدكتور" محمد سلماوي" المتحدث الإعلامى للجنة الخمسين أن اللجنة شكلت فلسفتها فى استحداث المجلس الثانى على عدة أسباب أولها أن هناك 77 دولة تأخذ بنظام المجلسين من ضمنها مصر ومن التخوفات فى المرحلة القادمة ن يتناثر حزب الأكثرية فى مجلس النواب بتشكيل الحكومة ولا يكون هناك مجلس أخر يرد عليه ويتحكم معه فى تشكيل الحكومة ،وبهذا سنقع فى إشكالية السيطرة التى رأيناها فى الفترة الماضية قبل يناير وبعدها.
وقال "عبد العزيز" إننا فى حاجة إلى ثورة تشريعية تستلزم وجود غرفتى البرلمان ،وأشار إلى أنه سوف يتم

انتخاب أعضاء مجلس النواب بقانون انتخاب مختلف عن القانون الذى سينتخب على أساسه أعضاء مجلس الشيوخ ،كما أن هناك شخصات وطنية ولها خبرات اقتصادية وقانونية لا تستطيع الدخول فى الانتخابات وسوف نحتفظ لهم بنسبة فى مقاعد المعينين بمجلس الشيوخ.
وشدد "عبد العزيز" على أنه لا يجب أن نبنى تصورنا حول الدستور على التجارب السيئة السابقة ونفى "عبدالعزيز" ما أثير حول ميزانية مجلس الشورى وما قيل أنها وصلت إلى 600 مليون جنيه وقال إن أعلى ميزانية خصصت له كانت 170 مليون جنيه وهى فى السنة التى احترق فيها المجلس وهذه الميزانية تخصه هو والمجالس التى يشرف عليها ومنها المجلس الأعلى للصحافة.
وأضاف "سلماوي" أن اللجان النوعية بالمجلس أقرت
عددا من المواد أهمها مادة خاصة بالمعاقيين ونصها "تلتزم الدولة بضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة صحيا واجتماعيا وثقافيا وترفيهيا ورياضايا على قدم المساواة مع غيرهم من المواطنين كما تلتزم بتهيئة المواقف العامة والبيئة المحيطة بهم وفقا للاتفاقيات الدولية وتكفل لهم كافة حقوقهم السياسية وتمثيلهم فى المجالس المنتخبة وفقا للقانون".
كما أضافت اللجنة تعديل على المادة الخاصة بمشاركة المواطن فى الحياة العامة ورقمها 64 ونص الإضافة "ويحظر استخدام دور العبادة فى الأغراض السياسية والدعاية الانتخابية"
وأقرت مادة خاصة بالمصريين فى الخارج ونصها "تلتزم الدولة برعاية مصالح المصريين بالخارج وحمايتهم وكفالة حقوقهم وحرياتهم وإعانتهم على أداء واجباتهم العامة نحو الدولة والمجتمع المصرى وتشجع الدولة ومشاركتهم فى الانتخابات والاستفتاء والتزام الدولة برعاية مصالح المصريين بالخارج"
وأشار" سلماوي" إلى أن لجنة المقومات وافقت على إضافة فصل جديد جانب المقومات السياسية والاجتماعية وهو فصل للمقومات الثقافية.
ونفى سلماوي أن تكون لجنة الخمسين قد أقرت نهائيا الإبقاء على مجلس الشورى وأشار إلى أن مجلس الشيوخ الذى أقر أن يكون غرفة ثانية للبرلمان يختلف عن مجلس الشورى فى عمله.

أهم الاخبار