رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكدت عدم السماح بالتدخل فى شئوننا الداخلية..

الخارجية: لن يجرؤ أحد على طلب لقاء مرسى

أخبار

الثلاثاء, 01 أكتوبر 2013 13:35
الخارجية: لن يجرؤ أحد على طلب لقاء مرسى
كتبت ـ سحر ضياء الدين:

نفى بدر عبدالعاطي المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية طلب آشتون لقاء الرئيس المعزول محمد مرسي، مؤكدًا أنه "لن يجرؤ أحد على الإطلاق طلب لقاء مرسي في الوقت الحالي".

وأكد المتحدث في تصريحات للصحفيين بمقر الوزارة اليوم الثلاثاء، أنه لا يمكن على الإطلاق أن تسمح مصر وحكومتها لأي طرف دولي بمراقبة الوضع المصري ولا يحق لأي طرف أن يتحدث عن ذلك، قائلًا "من له حق مراقبة الوضع الداخلي الشعب المصري فقط".
وصرح المتحدث باسم الخارجية السفير بدر عبدالعاطي بأن المفوضة الأوروبية للشئون الخارجية والسياسية، كاثرين آشتون قادمة لمصر كوزيرة لخارجية الاتحاد الأوروبي، مثلها مثل أي

وزير خارجية أجنبي، يناقش عدة قضايا أهمها العلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي، والتحدث عن البعد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.
وقال عبد العاطي إن آشتون تبدأ لقاءاتها بوزير الخارجية نبيل فهمي، ثم تتجه للقاء شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وقداسة البابا تواضروس الثاني، ورئيس لجنة الخمسين عمرو موسى، ثم تلتقي في اليوم الثاني من زيارتها الرئيس عدلي منصور ورئيس الوزراء حازم الببلاوي، ونائبه ووزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي.
وأشار المتحدث باسم الخارجية السفير بدر عبد العاطي إلي أن زيارة
آشتون ليس لها أي علاقة بالتدخل في الشأن المصري، قائلًا "من حق آشتون الاستماع وتطلعها على الأوضاع الداخلية في مصر دون أي تدخل، ومصر ليس لديها أي حساسية من أي طرف طالما لم يتدخل في الشأن المصري".
وشدد بدر عبد العاطي على أنه لا توجد أي مبادرات على الإطلاق من قبل آشتون ولا يمكن للحكومة أن تقبل أن يتوسط أي طرف بين المصريين وأمر غير مسموح به، وتأتي لسماع رؤية المسئولين في الأوضاع الداخلية.
وعن لقاء آشتون بحزب الحرية والعدالة، قال عبدالعاطي "إن حزب الحرية والعدالة مازال حزبًا شرعيًا قائمًا ولم يصدر ضده أي قرارات قضائية بحظره أو حله، ويلتقي ممثلوه أي مسئول مثل أي ممثلين للقوى السياسية، وممثلي الحزب ليس ضدهم أي أحكام قضائية كي يتم منعهم من لقاء آشتون".


 

أهم الاخبار