رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أطباء القاهرة": مشكلات القيد تهدد الانتخابات

أخبار

الاثنين, 30 سبتمبر 2013 11:17
أطباء  القاهرة: مشكلات القيد تهدد الانتخابات
كتبت - هدير احمد:

أعلنت نقابة أطباء القاهرة، استمرار رفض النقابة العامة للأطباء، اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان صحة ونزاهة انتخابات التجديد النصفى لنقابة الأطباء، المقرر لها يوم الجمعة 11 أكتوبر 2013 .

كما أعلنت في بيان لها اليوم الاثنين، موقع من الدكتور إيهاب الطاهر الأمين العام، وجود مشكلات خطيرة فى قيد، وتسجيل الأطباء بالنقابة العامة وبالنقابات الفرعية، مؤكدة أن هذه المشكلات قد تؤدى للطعن فى نتيجة الانتخابات برمتها .
وذكرت النقابة عددا من مشكلات القيد التى يمكن أن تؤثر فى صحة ونزاهة الانتخابات، ومنها قيام النقابة العامة للأطباء قبل انتخابات عام 2011، بتسجيل حوالى ثمانين ألف طبيب فى نقابات فرعية، بأسلوب غير
دقيق، وبدون التأكد من صحة هذا التسجيل، مما أدى إلى حرمان آلاف الاطباء من التصويت لنقاباتهم الفرعية .
وأشارت إلي أنها حاولت على مدار عامين، الحصول على بعض البيانات الأساسية لقيد

الأطباء من النقابة العامة، حتى تقوم بمحاولة ضبط قيد وتسجيل الأطباء، إلا أنه تم مواجهتها بالرفض والتسويف المتكرر، موضحة أن هذا الأمر يثير العديد من علامات الاستفهام .
وأوضحت أن النقابة العامة للأطباء قامت بإضافة أكثر من تسعة عشر ألف طبيب لنقابة أطباء القاهرة، باعتبارهم أطباء أحرار، ( لا يعملون بالحكومة )، خلال العامين الأخيرين فقط، لافتة إلي أن هذا الرقم يثير الدهشة لضخامته، موضحة أنها طلبت الإفادة بالمستندات الدالة على صحة هذا القيد، ولكن النقابة العامة لم تعيطيها شيئا كالعادة .
وأكدت قيام النقابة العامة، باستخراج كارنيهات جديدة لبعض الأطباء، مدون عليها أن نقابتهم الفرعية هى القاهرة، فى حين أن بعض هؤلاء الأطباء غير مسجل بنقابة أطباء القاهرة
على الإطلاق، الأمر الذي يثير العديد من علامات الإستفهام .  
وقالت إنها قامت بإرسال إنذار على يد محضر، للنقابة العامة، لتسليمها البيانات المطلوبة، فرفضوا استلام الإنذار.
وأضافت  أن الشيء البالغ الخطورة هو اكتشاف حتى الآن، ( من دراسة بعض البيانات الأولية التى تمكنَت من الحصول عليها)، أن هناك أكثر من مائتى طبيب مزدوجى القيد، بين نقابتى القاهرة والاسكندرية، و أن هناك أكثر من ألف وخمسمائة طبيب مزدوجى القيد بين القاهرة والقليوبية، وأن هناك الآلاف من الأطباء مزدوجى القيد بين القاهرة وبين قطاع شمال الصعيد، مشيرة إلي أن هذا الأمر يثير أكثر من مجرد علامات الاستفهام
لأن هذا الأمر ( ان ظل كما هو فى البيانات النهائية )، فإن أى طبيب من مزدوجى القيد، يستطيع أن يدلى بصوته مرتين فى الانتخابات .
وطالبت بضرورة إفادتها بقاعدة البيانات الكاملة النهائية على مستوى الجمهورية، بحيث يكون مدونا بها كافة بيانات الأطباء، وأرقام قيدهم، وجهة عملهم، ونقابتهم الفرعية، والمستندات الدالة عى ذلك، معلنة أن استمرار النقابة العامة فى التعنت حول هذه الأمور الخطيرة، قد يؤدى إلى إبطال الانتخابات.

أهم الاخبار