رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جبرائيل: تعديل المادة الثالثة يؤكد مطالب الأقباط بدستور مدني

أخبار

الخميس, 12 سبتمبر 2013 16:48
جبرائيل: تعديل المادة الثالثة يؤكد مطالب الأقباط بدستور مدني
كتب- حسام أبو المكارم:

بعد لقاء البابا" تواضرس" و"عمرو موسى", ومطالبة البابا رئيس لجنة الخمسين بتعديل المادة الثالثة, واستبدال كلمتي"الميسحيين واليهود" بعبارة لغير المسلمين، أكد الأقباط بأن تعديل هذه المادة للقضاء على التمييز العنصري فى مصر.

وقال "نجيب جبرائيل"، مدير منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، إن طلب البابا" تواضرس" بتعديل المادة الثالثة التى تنص على أن" مبادئ شرائع المصريين من المسيحيين واليهود المصدر الرئيسى للتشريعات المنظمة لأحوالهم الشخصية , وشئونهم الدينية, واختيار قياداتهم الروحية" وضرورة تعديلها، واستبدال كلمتي المسيحيين واليهود بعبارة"

لغير المسلمين" يوكد بأن الأقباط فى مصر يريدوا وضع دستور مدني يعبر عن كافة أطياف المجتمع المصري دون التمييزالعنصري الذي تحتوى عليه هذه المادة.
وأكد" جبرائيل" فى تصريح لـ" بوابة الوفد" أن الأقباط ليس لديهم خلاف على المادة الثانية التى تنص بأن المصدر الرئيسى للبلاد الشريعة الإسلامية، وشدد" جبرائيل" على ضرورة إعداد مواد تكفل للأقباط حق المواطنة, وحرية العقيدة, وبناء دور العبادة, وأن
تكفل الدول بناء دور العبادة فى مصر، مشيرًا بأن تعديل المادة الثالثة يؤكد انتماء المسيحيين لمصر , ويريدون أن يعيشوا بجانب المسلمين فى الوطن دون تفرقة بين أبناء الوطن.
فى هذا السياق، أكد "كمال زاخر" المفكر القبطي، بأن تعديل هذه المادة ليس له إيجايبيات، كما أشار" زاخر" بأن هناك مكونات كثيرة داخل المجتمع , ولديهم انتماء لمصر, وإن عدم الاعتراف بحقوقهم أمر يزيد من حدة الانقسامات فى الشارع المصرى.
وأوضح "زاخر" أن هذه المادة وضعت من جانب جماعة الإخوان لتمرير, وتغطية المادة 219 من دستور 2012، مؤكدًا أن وضع هذه المادة فى الدستور لم يأتِ بجديد على الأقباط فى مصر.

 

أهم الاخبار