رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير دولي: سد النهضة أصبح واقعًا

أخبار

الثلاثاء, 10 سبتمبر 2013 18:00
خبير دولي: سد النهضة أصبح واقعًا
متابعات

أكد خبير المياه الدولي "سلمان محمد سلمان" أن اللجنة الفنية المشتركة بين السودان وأثيوبيا ومصر، هي المنوط بها ضمان سلامة سد النهضة الأثيوبي، بجانب المسئولية القانونية التي تقع علي عاتق أثيوبيا في حال انهيار السد.

ودعا خبير المياه الدولي - خلال ندوة "سد النهضة الأثيوبي - الفرص والتحديات" التي نظمها اليوم/ الثلاثاء/ مركز دراسات السلام بجامعة بحري بالخرطوم، بالتعاون مع كرسي اليونسكو- أثيوبيا إلي نشر المعلومات الواردة عن السد في تقرير اللجنة المشتركة التي تضم خبراء دوليين إلي جانب مصر وأثيوبيا والسودان، حتى لا يكون الأمر محل تساؤل واستفهام.
وأضاف سلمان أن مشروع سد النهضة الأثيوبي، أصبح واقعا لا جدال فيه بعد أن اكتمل البناء فيه بنسبة 28 % ، مشيرا إلى أنه على الدول المعنية بالسد أن تتعاون وتتفاوض لتعزيز الفوائد الناتجة عنه، وتقليل المخاطر بما يحقق المنافع المشتركة لتلك الدول.
وقال " إنه إذا سبق قيام سد النهضة روح تعاون وتفاوض حقيقي بين السودان ومصر وأثيوبيا كان يمكن أن يكون بديلا

"للسد العالي ومروي والروصيرص وجبل أولياء " ، لافتا إلي تجارب شبيهة اكتفت فيها عدد من الدول بسد واحد تعود فائدته عليها كلها.
وأوضح خبير المياه أن لسد النهضة فوائد عظيمة للسودان تتمثل في تقليل حجم الطمي الذي يؤثر علي عدد من السدود والمشاريع السودانية بجانب تنظيم انسياب مياه النيل الأزرق واستمرارها.
وأشار سليمان، للظروف الطبيعية والاجتماعية والاقتصادية التي تزامنت مع قيام السد، حيث تعتبر أثيوبيا أغني دولة أفريقية في المياه بعد الكونغو، ويبلغ حجم المياه السطحية بها" 122 مليار متر مكعب" غير أن بها اقل مياه مخزنة في العالم بواقع "50 متر مكعب للفرد" ، كما أن 85 % من سكانها ليس لديهم كهرباء، لافتا إلى أن ميزان القوى الأفريقي تغير لصالحها في الآونة الأخيرة .
وأوضح أن سد النهضة يعتبر الأكبر في أفريقيا والعاشر عالميا، وارتفاعه 170 مترا وطوله 1800
متر، وينتج نحو 6 آلاف ميجاوات، بتكلفة بلغت 5 مليارات دولار، تكفلت بها أثيوبيا لوحدها، بعد أن أحجم رأس المال الأجنبي عن تمويله .
كما أوضح الخبير المائي أن الجدل الكبير الذي صاحب بناء السد سادته معلومات خاطئة ومتناقضة، كتلك التي تقول أن منطقة السد "رخوة" وهو يقع في نفس المنطقة التي يقع فيها سد الروصيرص، الذي أكمل سنين طويلة وتمت تعليته، مؤكدا أن أثيوبيا ليست منطقة زلازل، والشركة التي تعمل علي بناء السد شركة عالمية مشهود لهل بالخبرة والكفاءة، ولا يمكن أن تخاطر بسمعتها إذا كانت هناك مخاطر مصاحبة للسد مشيرا إلي وجود عدد كبير من السدود العالية في العالم لم ينهار منها سد واحد.
من جانبه، قال أستاذ الجغرافية السياسية بجامعة بحري جمعة كندة، في تعقيبه خلال الندوة ، إن مشروع سد النهضة له أهداف اجتماعية وسياسية وأمنية، تأتي في إطار الصراع علي الموارد الطبيعية في أفريقيا، وفي ظل التغير المناخي والبيئي وزيادة معدلات السكان، مما يثير قلقا لدى معظم الدول الأفريقية تجاه توفير الماء والغذاء لشعوبها.
وأضاف كندة أن السد احدث حراكا كبيرا في أثيوبيا داعما لقيام السد باعتباره يعزز التماسك القومي الأثيوبي، وإن أي توتر بين دول الحوض بسبب الموارد ينعكس علي الإقليم كله لأن النيل رابط للمحيط الأفريقي والعربي.

أهم الاخبار