رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الداخلية :لن اتراجع عن محاربة الارهاب

أخبار

الخميس, 05 سبتمبر 2013 15:06
وزير الداخلية :لن اتراجع عن محاربة الارهاب
كتب محمد صلاح وأمنية ابراهيم :

أكد اللواء محمد إبراهيم - وزير الداخلية - فى تصريحات للوفد فى أعقاب نجاته من محاولة الاغتيال الآثمة بمدينة نصر - أن حادث استهدافه هو محاولة خسيسة للعودة لإرهاب الثمانينيات والتسعينيات، وأشار الوزير إلى أن ما حدث لن يثنيه عن مواصلة الحرب ضد الإرهاب، وأنه لا يستبعد تورط جهات داخلية وخارجية فى محاولة تفجير موكبه في أثناء توجهه إلى ديوان الوزارة، وأكد مصدر أمنى مسئول فى موقع الحادث أن وزير الداخلية تم نقله عقب الحادث الإجرامى داخل ميكروباص تمكن من اصطحاب الوزير إلى منزله بعد نجاته من محاول الاغتيال، كما أكد المصدر الأمنى أن الحادث تم عن طريق انفجارين بواسطة سيارة وقنبلة، ويرجح أن يكون حزامًا ناسفًا كان محيطًا بجسد الجثة التى تم العثور عليها فى موقع الحادث، هو أحد أسباب الانفجار، وسوف يكشف المعمل الجنائى عن غموض الجثة، وأشار المصدر

الأمنى إلى أن وزير الداخلية قد باشر عمله بديوان الوزارة، والتقى وفد طلاب مصر، وطمأنهم على صحته.

كشفت معاينة نيابة أمن الدولة أن سيارة مفخخة كانت تنتظر على جانب الطريق، وبداخلها عبوات ناسفة انفجرت عن طريق جهاز تحكم عن بعد في أثناء مرور موكب وزير الداخلية، وعثرت النيابة في أثناء المعاينة على بعض «كرات البلي» داخل السيارة.
كما كشفت المعاينة المبدئية لموقع الأحداث عن وجود 3 مراكز للانفجار، حيث وجدت النيابة آثار فتحات في الأرض بـ3 أماكن تبعد كل فتحة عن الأخرى بحوالي مترين تقريبًا.
تم وضع اثنين منهما في مستوى ارتفاع لا يزيد عن نصف متر، فيما تؤكد المعاينة أن العبوة الثالثة كانت على ارتفاع أكثر من 3 أمتار، وربما تكون

سقطت من أعلى؛ وذلك نظرًا لإن هناك فتحة أعمق من الاثنين الأخريين، وأضاف أن الانفجار التى حدث امتد إلى أكثر من عشرين مترًا فى موقع الحادث؛ الأمر الذى أسفر عنه  تدمير واجهات المحلات، وبعض الطوابق الموجودة داخل العقارات وخاصة الطابقين الأولين من كل عقار.
كما قام فريق كامل من خبراء المفرقعات بتمشيط المنطقة بالكامل، ومنع الموطنين من الاقتراب من موقع الحادث للتأكد من عدم وجود عبوات ناسفة فى المكان.
كما تم تشكيل فريق من النيابة العامة لحصرالمصابين، وتحديد أماكنهم وسماع أقوالهم فى الحادث، وتم تكليف رجال المباحث بعمل فريق بحث يضم رجال الأمن الوطنى، والأمن العام؛ لسرعة تحديد هوية المجموعة الإرهابية المنفذة للحادث، كما تم تشكيل فريق بحث لسماع شهود الواقعة، وسكان المنطقة التى شهدت الحادث الإرهابى.
كما قامت وزارة الداخلية بانتداب فريق من المفرقعات التابع للوزارة لتحديد نوعية القنبلة المستخدمة.
وشهدت منطقة مدينة نصر حالة ارتباك مروى شديد بعد وقوع الحادث، حيث تم عمل كردون أمنى فى المنطقة لتمشيطها بالكامل، والقبض على مرتكبى الواقعة.
كما طافت عدد من طائرات الشرطة سماء مدينة نصر؛ لتفقد الحالة الأمنية ومراقبة موقع الحادث.

أهم الاخبار