رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معاريف: الجيش المصري يمثل تهديدا دائما لإسرائيل

أخبار

الأربعاء, 04 سبتمبر 2013 19:18
معاريف: الجيش المصري يمثل تهديدا دائما لإسرائيل
وكالات:

قالت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية إن الجيش المصري يمثل تهديدًا ًكبيرًا دائمًا لإسرائيل، لافتة إلى أنه بعد معاهدة السلام مع تل أبيب تخلت القوات المسلحة المصرية عن السوفيت وتقربت إلى الولايات المتحدة بفضل مساعدات واشنطن.

وأوضحت أن التقديرات تشير إلى أن الجيش المصري هو الوحيد بالمنطقة الذي يمكنه مواجهة جيش الإحتلال في ساحة المعركة، مضيفة أنه على الرغم من الاضطرابات السياسية التي شهدتها مصر خلال السنوات الأخيرة إلا أن المسئولين الأمنيين في إسرائيل ومصر حرصوا على أن تكون العلاقات جيدة بين الجانبين لمحاربة الإرهابيين.
وأضافت الصحيفة أنه بعد سقوط نظام الإخوان بدأ الجيش المصري في القضاء على معاقل الإرهاب بسيناء، وفى الخلفية طالبت الولايات المتحدة بتجميد معظم المساعدات لمصر اعتراضًا على ما جرى في حق الإخوان، فضلًا عن تجميد صفقة مقاتلات كان من المقرر أن تحصل عليها مصر.
وتابعت: إن قرار الولايات المتحدة بحق الجيش المصرى أدى إلى تعالى الأصوات المنادية بإلغاء اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، وأدى إلى مطالبة حركة “تمرد” التي ساهمت في قيام الثورة الأخيرة

في مصر بإلغاء المعاهدة، لافتة إلى أنه في حال إلغائها نتيجة لضغوط داخلية فإن المحصلة ستكون توجيه الجيش المصرى بنادقه صوب إسرائيل، وهذا السيناريو ممكن الحدوث.
وأشارت “معاريف” إلى أنه حتى في ظل حكم حسني مبارك، كانت شبه جزيرة سيناء وكرا للإرهاب العالمي، ومنظمات الجهاد التي ينتسب بعضها إلى منظمة القاعدة في سيناء، حيث كانوا يستفيدون من عدم وجود رقابة أمنية لتقوية شوكتهم.
وتبين “معاريف” أنه خلال العام الأخير كثفت العناصر الإرهابية نشاطاتها في سيناء ضد الجيش المصرى، وبالتالي اكتسبوا الخبرة التشغيلية للمتفجرات وزراعة الأسلحة وإطلاق صواريخ الجراد، وفي الوقت نفسه، استخدم كبار نشطاء حماس الذين تدربوا في إيران، الأنفاق لنقل الأسلحة القتالية لسيناء.

 

أهم الاخبار