رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ليبيا: الجامعة العربية مع الحل السياسى بسوريا

أخبار

الثلاثاء, 03 سبتمبر 2013 17:46
ليبيا: الجامعة العربية مع الحل السياسى بسوريا محمد عبد العزيز وزير الخارجية والتعاون الدولي الليبي
وكالات:

 أكد محمد عبد العزيز وزير الخارجية والتعاون الدولي الليبي، ورئيس الدورة الحالية لمجلس وزراء الخارجية العرب أن الجامعة العربية لا يمكن أن توفر غطاء أو مظلة شرعية للتدخل العسكرى فى سوريا ، موضحا أن الجامعة تؤمن بضرورة الحل السياسى للأزمة السورية وتعمل على ذلك .

وقال عبد العزيز اليوم الثلاثاء أن ما يتوارد فى بعض وسائل الإعلام حول وجود ضغوط أو إملاءات على مؤسسة الجامعة العربية لتوجيه موقفها بشأن الأزمة السورية نحو التصعيد أو دعم موقف دولى معين هو أمر غير حقيقى ، وأن موقف الجامعة نابع من توجهات أعضائها وما تفرضه الحقائق على الأرض .
وأشار إلى أن البيان الصادر عن جامعة الدول العربية لم يؤيد التدخل العسكري في سوريا بقدر ما تحدث عن مسئولية النظام السوري فيما وصلت إليه بلاده حتى الآن ، وأن مضمون البيان الذى خرج عن الجامعة لا يعطى أية شرعية لتوجيه ضربة خارج إطار المنظومة الدولية والأمم المتحدة ومجلس الأمن.
وأضاف أن "موقف الجامعة العربية كان واضحاً منذ اليوم الأول للأزمة السورية حيث أوصلت القضية إلى مستوى إقليمي وأوروبي وأفريقي وكذلك للأمم المتحدة " ، معربا عن إعتقاده بأن قرار الجامعة العربية كان من الحكمة والنضج السياسي للانتظار ووجوب

قراءة ما يترتب على نتائج مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته .
وحول توقعاته لحدود التدخل العسكرى فى سوريا فى ظل عدم وجود دعم دولى أو غطاء أممى قانونى ، أوضح الوزير الليبى أن هناك أكثر من سيناريو متوقع للتدخل العسكرى بناء على طبيعة أهداف هذا التدخل .
وقال " اذا كان التخلص من نظام بشار الأسد هو الهدف ، فسوف يقابل هذا التدخل بترحيب مشوب بالحذر وربما الخوف من قبل الجميع لأن رحيل النظام كان يجب أن يحدث منذ البداية ، إلا أن البديل لهذا النظام غير واضح بسبب تعدد الجهات الفاعلة على الأرض خاصة فى ظل وجود مجموعات مسلحة متشددة مثل جبهة النصرة ، لكن إذا كان الهدف من الضربة العسكرية تقليص قدرة النظام فسوف تكون هناك شكوك حيال هذا التدخل .

أهم الاخبار