رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء:غسل الأموال وسيلة إعادة هيكلة الإخوان

أخبار

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 18:34
خبراء:غسل الأموال وسيلة إعادة هيكلة الإخوان
كتب- حسام أبو المكارم وحسن المنياوى:

بعد قيام ثورة 30 يونيو والإطاحة بحكم تنظيم الإخوان من مصر وسقوط الرئيس المعزول محمد مرسى , والقبض على قيادات تنظيم الإخوان بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين وانهيار التنظيم، قرر التنظيم الدولى للإخوان وضع ميزانية تبلغ 56مليار دولار لإعادة تنظيم الجماعة مرة أخرى.
قال الدكتور يسرى العزباوى الباحث السياسى بمركز الأهرام، إن طريقة دخول الأموال لمصر ستكون على فترات متباعدة وبأشكال مختلفة, وأهمها الدور الخيري التى كان يقوم به التنظيم سابقا كدعم الجمعيات الأهلية الدولية للتنظيم من دول مختلفة , وتدفق الأموال عن طريق الاستثمار الأجنبى,  والعربى للإخوان في الدول التى

يوجد بها التنظيم.
وأضاف العزباوى، أن إعادة هيكلة تنظيم الإخوان على المستوى القريب أمر مستحيل، مضيفاً ولكن على المستوى البعيد قد يتمكن التنظيم من إعادة بناء نفسه, والظهور على الساحة السياسية مرة أخرى من خلال ما يقوم به من إعانة بعض الفقراء , وتقديم الخدمات الصحية لهم لأن المواطن المصرى يهمه مصلحته فى المقام الأول.
وأكد اللواء عبد الرافع درويش الخبير العسكري، أن 56 مليار دولار التى وضعها التنطيم الدولى للإخوان قد تُدْخِل مصرعن طريق غسيل الأموال
والبنوك المتواجدة فى مصر، مطالبا بضرورة تشديد الإجراءات على البنوك والجمعيات الأهلية حتى لا تصل هذه المبالغ إلى مصر , ويعاد تأسيس جماعة أرادت السيطرة على مصر لتحقيق مصالحها الشخصية على حساب مصلحة الوطن، مشيرا إلى أنه على المسئولين المصريين أن يتبعوا سياسة الأسبقية, والتخلى عن سياسة رد الفعل.
وأوضح الخبير العسكرى، أن الأنفاق المتواجدة على الحدود المصرية مع غزة لها دور كبير فى تهريب الأموال للتنظيم داخل مصر، مؤكداً أن القوات المسلحة قضت على أهم مصدر لتمويل التنظيم فى هذه الفترة بعد هدم أكثر من 75%من الأنفاق أما باقى الأنفاق التى يصعب تدميرها لتواجدها تحت المنازل فهى تحت مراقبة القوات المسلحة , وبهذه الطريقة لن يحصل التنظيم على تمويل خارجي, وسيتم القضاء عليها بسهولة.

أهم الاخبار