رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المستقلة" تنتقد اختيار جبالى وخيرى للجنة الدستور

أخبار

الاثنين, 02 سبتمبر 2013 14:30
المستقلة تنتقد اختيار جبالى وخيرى للجنة الدستور
كتب- خالد حسن

انتقد الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة اختيار رئيس اتحاد العمال الرسمى ورئيس الاتحاد القومى لعمال مصر فى لجنه الخمسين لتعديل الدستور.

وأكد الاتحاد فى بيان له أن هذا الاختيار يؤكد على عودة نظام مبارك وأشار البيان إلى أنه على الرغم من تفاؤلنا وتفاؤل الكثيرين معنا من تشكيل لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصرى والتى ضمت بالفعل العديد من الأسماء التى تنبئ بأننا أمام لجنة سيخرج عنها دستور لدولة ديمقراطية مدنية حديثة .. إلا أنه وكما كان متوقعاً (استناداً إلى مسودة الدستور التى خرجت عن لجنة العشرة وأهدرت العديد من الحقوق العمالية ) وعلى رأسها حق العمال فى الإضراب والتى أصدرنا بها بيانا سابقا.. جاء أيضا اختيار ممثلى العمال فى لجنة الخمسين ليسير فى نفس الاتجاه متجاهلاً تماماً مطالب العمال فى تمثيل حقيقى يعبر بصدق عن مصالحهم، بعيدا عن اختيارات أناس لم يُضبطوا يوماً يدافعون عن مصالح العمال..
حيث احتوى التشكيل على اثنين يمثلان العمال هما جبالى المراغى رئيس اتحاد نقابات عمال مصر، وأحمد خيرى رئيس ما يسمى بالاتحاد القومى لعمال مصر، متجاهلاً الاختيار تماماً ونعتقد أنه عن عمد ممثلين عن الحركة النقابية المستقلة التى انطلق قطارها عقب ثورة 25 يناير2011 ليزرع على الأرض أكثر

من 1800 نقابة مستقلة واتحادين رئيسين مستقلين للعمال..
جاء اختيار جبالى المراغى رئيس اتحاد نقابات عمال مصر ليؤكد أن التوجهات العامة تجاه الحركة النقابية المصرية هى إعادة إنتاج مؤسسات نظام الرئيس المخلوع مبارك بذات الأشخاص وذات الوجوه، فالسيد جبالى المراغى هو رئيس النقابة العامة للنقل البرى فى عهد الرئيس المخلوع، وعضو مجلس إدارة اتحاد العمال أيام الرئيس المخلوع، ذلك الاتحاد الذى ناصب ثورة  25يناير 2011 العداء ، وشارك قياداته وعلى رأسهم رئيسه حسين مجاور وبمشاركة من جبالى المراغى فى المظاهرات التى تحركت لمهاجمة ثوار التحرير والمشاركة فى موقعة الجمل الشهيرة .. ليس ذلك فحسب فهم نفس الوجوه الذين سعوا لتقسيم تركة اتحاد العمال مع النظام الإخوانى، ولم ينبث أياً منهم ببنت شفة وهم يرون الاخوان يتوغلون فى هياكل الاتحاد بهدف السيطرة عليه ، بل تحالفو هم انفسهم مع الاخوان للسيطرة على اتحاد نقابات عمال مصر وتسخير امكاناته لخدمة جماعة الاخوان وحزبها الحرية والعدالة !! 
أما عن الممثل الثانى وهو السيد "أحمد خيرى" رئيس الإتحاد القومى لعمال مصر،
فقط نقول لمن قاموا بهذه الاختيارات بالرجوع إلى أوراق هذا الاتحاد  المودعة لدى وزارة القوى العاملة، ليتأكدوا أن هذا الاتحاد المزعوم أعضاءه لا يتجاوزون العشرات من العمال، والأغرب من ذلك أن السيد أحمد خيرى رئيس هذا الاتحاد المزعوم دائما ما يعرف نفسه بأنه يعمل مفوضا فى الجامعة العربية ولا نعرف بالضبط ما علاقة ذلك بالعمال !!
فى الوقت نفسة اكد البيان إن دار الخدمات النقابية والعمالية إذ تعلن رفضها لممثلى العمال فى لجنة الخمسين، وتؤكد على أن الحركة النقابية المستقلة التى خرجت من رحم الثورة المصرية والتى كانت من أهم ثمرات ثورة 25 يناير 2011 ، لن تتراجع ولن تسمح بإعادة فرض هيمنة الأنظمة الحاكمة أيا كانت هذه الأنظمة على الحركة النقابية المصرية، كما تدعو كافة النقابات المستقلة واتحاداتها المستقلة الحقيقية لسرعة التحرك لفرض كلمتهم ولإسماع صوتهم لمن بآذانهم صمم، بكافة الطرق المشروعة دفاعا عن المكاسب التى انتزعها عمال مصر ولوقف إعادة إنتاج نفس المؤسسات النقابية وبنفس وجود نظام مبارك ..
وإن دار الخدمات النقابية والعمالية  تؤكد على أن اختيار من يعادون "الحريات النقابية" ممثلين عن العمال فى لجنة الدستور، هو تراجع من قِبل من بيدهم الأمر عن منح العمال حريتهم فى إنشاء نقاباتهم المستقلة على أسس ديمقراطية وبحرية تامة، وهو ما لن يصمت أمامه عمال مصر الذين أسقطوا نظامين للحكم فى أقل من ثلاث سنوات، فهم قادرون على إسقاط أى نظام لن يراعى مصالحهم، وفاءاً لدماء آلاف الشهداء الذين سقطوا من أجل مصر وطناً للحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية .

 

أهم الاخبار