رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حملة مصرية غير مسبوقة لهدم أنفاق غزة

أخبار

الأحد, 01 سبتمبر 2013 14:19
حملة مصرية غير مسبوقة لهدم أنفاق غزة
وكالات:

قالت مصادر فلسطينية، اليوم الأحد، إن نحو 90% من أنفاق التهريب بين مصر وقطاع غزة توقفت عن العمل بفعل إجراءات أمنية مصرية، وذكرت المصادر أن آليات مصرية تشن حملة "غير مسبوقة" لهدم منازل وأنفاق للتهريب في الجانب المصري من الحدود ما تسبب بإغلاق واسع في الأنفاق.

وأشارت المصادر إلى أن عمليات تفجير تسمع من وقت لآخر في الجانبين من المنطقة الحدودية المصرية الفلسطينية لأنفاق تهريب خصوصًا شرقي مدينة رفح.
ويشاهد في مدينة رفح عقب كل تفجير تصاعد أعمدة من الدخان في المنطقة، كما تشاهد قوات

مصرية كبيرة مدعومة بعربات عسكرية وناقلات جند مصفحة في منطقة الانفجارات.
ولم تسفر هذه الانفجارات عن وقوع ضحايا أو إصابات نظرًا لتأكد القوات المصرية من خلو الأنفاق المستهدفة من الأشخاص قبيل تفجيرها.
وأكد شهود عيان أن عمليات بحث وتمشيط مكثفة تجريها القوات المصرية في محيط منطقة الأنفاق، خلال الساعات القليلة الماضية، وقادت للكشف عن المزيد من الأنفاق، ووضعت حراسة عليها تمهيدًا لتفجيرها.
وتفاقمت في قطاع غزة في غضون الأيام الماضية أزمة الوقود
المهرب خاصة البنزين والسولار بعد تراجع الكميات التي تصل القطاع من تلك السلعة.
ويعاني قطاع المواصلات أزمة كبيرة جراء شح الوقود المهرب في قطاع غزة حيث يشاهد الركاب على الطرقات بأعداد كبيرة، بانتظار مركبات أجرة تقلهم إلى حيث يرغبون، ويتجنب السائقون شراء الوقود الإسرائيلي الذي يزيد ثمنه بنحو 125% عن الوقود المصري المهرب.
وينفذ الأمن المصري حملة ضد الأنفاق المنتشرة بالمئات على الشريط الحدودي مع قطاع غزة الذي يعتمد عليها فى الحصول على نحو 40% من احتياجاته خصوصًا الوقود ومواد البناء وفق ما أعلنت حكومة حماس أخيرًا.
وبدأت الحملة بعد احتجاجات 30 يونيو التي شهدتها مصر وأدت إلى عزل الرئيس محمد مرسي الذي كان يقيم علاقات وثيقة مع حركة حماس.

أهم الاخبار