رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأطباء تطالب بحماية القوافل الطبية بالمستشفيات الميدانية

أخبار

الثلاثاء, 30 يوليو 2013 11:13
الأطباء تطالب بحماية القوافل الطبية بالمستشفيات الميدانيةالدكتور محمد عثمان وكيل نقابة الأطباء
كتبت - هدير احمد :

قال الدكتور محمد عثمان وكيل نقابة الأطباء إن النقابة تطالب بأن يتم تهيئة جو من الأمان والحماية اللازمة للأطباء العاملين بالمستشفيات الميدانية، حتى يستطيعوا تأدية رسالتهم على أكمل وجه، لافتًا إلى أن النقابة وكافة الأطباء من حقهم إبداء آرائهم بمنتهى الحرية، خاصة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

وأعلن  الدكتور أحمد لطفى مقرر لجنه الإعلام بنقابة الأطباء خلال المؤتمر الصحفى الذي عقد ظهر اليوم الثلاثاء أن النقابة قامت بعمل  الحصر النهائى لأعداد الأطباء الذين تم الاعتداء عليهم وأن هناك 4حالات وفاة منهم 3 أطباء وطالب

فى الفرقة النهائية بكليه الطب، و12 حالة إصابة منهم 6 أصيبوا بطلق نارى، بالإضافة لـ11 طبيبًا معتقل و2 طبيب يقعوا تحت طائل الاختفاء القصرى.
وجه الدكتور جمال عبدالسلام - الأمين العام لنقابة الأطباء - التحية لكل الشعب المصري الذين قاموا بالتبرع بالأجهزة الطبية والقطن والشاش، كما وجه الشكر للأطباء وفرق التمريض التى توافدت على مستشفى رابعة لإنقاذ المصابين، مطالبًا مسئولى وزارة الصحة أن يراعوا الشفافية فى إعلانهم لأرقام الوفيات والمصابين.
وأبدى "لطفي" تعجبه من أن عدد المصابين في أحداث المنصة وصل إلى 4000  مصاب لم يتفقدهم أحد من مسئولى الوزارة، مطالبًا النائب العام بسرعة انتهاء التحقيقات فى أحداث الحرس الجمهوري.
وقال إن حركة تمرد تدعوا لعقد جمعية عمومية فى 1 أكتوبر وتقوم بجمع توقيعات، قائلا: "بدلا من أن تجمع توقيعات إدعوهم إلى أن يخوضوا الانتخابات النقابية القادمة والتى ستجري فى منتصف أكتوبر القادم".
وأضاف "عبدالسلام" أنه تم رفض طلب النقابة بزيارة الدكتور حلمى الجزار المعتقل الآن داخل السجون.
وقال الدكتور إبراهيم الزعفران - عضو لجنة الإغاثة الانسانية - إن الدكتور أحمد محمد الشهيد بأحداث رابعة أصيب بطلق ناري فى رأسه بعد أن قام بإسعاف المصابين فى رابعة، مطالبًا السلطات المصرية بحماية الأطباء العاملين بالمستشفيات الميدانى.

أهم الاخبار