رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن : ليس من مصلحتنا وصف مايحدث بمصر بالانقلاب

أخبار

الجمعة, 26 يوليو 2013 22:08
واشنطن : ليس من مصلحتنا وصف مايحدث بمصر بالانقلابالمتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي
وكالات:

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي إنه ليس ‏من مصلحة الأمن القومي الأمريكي وصف ما حدث في مصر بالانقلاب، مؤكدة أن الادارة ‏الامريكية ستعمل مع الكونجرس

لتحديد أفضل السبل لمواصلة تقديم المساعدة لمصر بطريقة ‏تشجع الحكومة المؤقتة على سرعة الانتقال مرة أخرى بطريقة مسئولة إلى حكومة ديمقراطية ‏مستقرة وشاملة بقيادة مدنية.‏
وشددت المتحدثة في تصريحات اليوم الجمعة - أن الولايات المتحدة ليست في حاجة إلى الاعلان عن وصف ما حدث ‏في مصر بالانقلاب أم لا، وقالت: "نعتقد أن استمرار تقديم المساعدة لمصر، بما

يتفق مع ‏القوانينن  أمر مهم بالنسبة لهدفنا المتمثل في النهوض بعملية انتقال مسئولية إلى الحكم ‏الديمقراطي، ويتفق مع مصالح الأمن القومي الأمريكي".‏
وقالت المتحدثة: "مصر بمثابة ركيزة استقرار للسلام والأمن الإقليميين ، والولايات المتحدة لديها ‏مصلحة أمن قومي في تحقيق مرحلة انتقالية ديمقراطية مستقرة وناجحة في مصر".‏
وأضافت أن القانون لا يتطلب منا إتخاذ قرار رسمي ، وما قمنا به عبارة عن مراجعة بشأن ما إذا ‏كان ما حدث يمثل
انقلابا .. وليس من مصلحة أمننا القومي إتخاذ قرارا من هذا القبيل .. ولذلك ‏سنعمل مع الكونجرس لتحديد أفضل السبل لمواصلة تقديم المساعدة لمصر بطريقة تشجع ‏الحكومة المؤقتة على سرعة الانتقال مرة أخرى بطريقة مسئولة إلى حكومة ديمقراطية مستقرة ‏وشاملة بقيادة مدنية".‏
وكان نائب وزير الخارجية الأمريكي وليام بيرنز أبلغ الكونجرس أمس بأن الإدارة الأمريكية ‏لا تخطط لإتخاذ قرار حول ما إذا كان ما حدث في مصر انقلابا أم لا ، وجاء ذلك خلال جلسة ‏مغلقة مع كبار أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب ، وقد أعلن عن ذلك العديد من المشرعين بعد ‏الجلسة. ‏‎
وأشار المشرعون إلى أن هذه الخطوة ستجنب الولايات المتحدة اتخاذ قرار بوقف المساعدات ‏السنوية لمصر.‏
 

أهم الاخبار