رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هلال حميدة يروى تفاصيل "نَوْنَوَتِه" فى طرة

أخبار

الأربعاء, 24 يوليو 2013 18:22
هلال حميدة يروى تفاصيل نَوْنَوَتِه فى طرةهلال حميدة

كتب- محمد نصر:

قال النائب السابق رجب هلال حميدة إنه فى اتجاهه إلى إنشاء حزب جديد باسم "حزب الطريق الثالث"، مؤكدا أنه حصل على 3آلاف توكيل وسيتقدم عقب عيد الفطر بالأوراق الرسمية للموافقعة على إنشاء الحزب، وكشف عن تأييده للدكتور محمد مرسى فى الانتخابات الرئاسية بمرحليتها.

وأكد أن الإتهامات التى أوردتها النيابة فى مرافعتها أثناء نظر قضية موقعة الجمل المتهم فيها بقتل المتظاهرين كانت ضعيفة ولا تستند على أدلة، مشيرا إلى أنه أدرك أنه لا توجد أدلة فنية وتيقّن من برائته.


ونفى "هلال حميد" الاتهامات التى يتداولها البعض من أنه كان من الخلايا النائمة للحزب الوطنى المنحل، قائلا: "لا يستطيع كائن فى المعارضة أو الحزب المنحل أن يزايد على تاريخى فكيف أكون من الخلايا النائمة وأنا من عارضتُ الحزب الوطنى وهذا غير حقيقى وكيف أكون

من حبايب السلطة السابقة وأنا الذى أديت أحلى أيام حياتى فى السجن من وأنا من فجرت قضية العصابة الأربعة" .
وأوضح أن القيادى الراحل بالحزب الوطنى المنحل كمال الشاذلى لم يكن يستطيع إسكاته تحت قبة مجلس الشعب، مشيرا إلى أنه كان يعايرنى بعملى حيث أشيع أننى كنت أملك "عربيات كبدة"، قائلا:" لم أعمل فى حياتى بهذه المهنة وهذا كذب وليس لدى عربيات كبدة".


وأكد هلال حميدة خلال برنامج "أبو زعبل" على فضائية "دريم" أنه كان سعيدا بوصول التيار الإسلامى إلى الحكم، مشيرا إلى أنه أفزعه أن بعض هؤلاء غير قادرين على إدارة شئون البلاد غير بالتهديد والوعيد ولا أحد فى الدنيا يستطيع أن

يعمم الخطأ أو الصواب على أحد.


واتهم "هلال" أيمن نور رئيس حزب غد الثورة بـ"محلل النظام"، لأنه كان صديقا ومقربا من نظام مرسى، لكنه فى نفس الوقت يلعب دور الرجل الذى يقرب وجهات النظر بين المعارضة والنظام، نافيا اتهامات نور له بأنه كان يعمل لصالح أمن الدول ويتجسس على حزب الغد، مؤكدا أن نور هو من عمل معهم لأن من يملك هذه المعلومات بالطبع يعمل من الأمن، متسائلا:"كيف أعمل لصالح أمن الدول وهم يريدون فضحى أمام الرأى العام؟".


وكشف عن شائعة تقليده لصوت القطط أمام زنزانة علاء وجمال مبارك، فى سجن طرة قائلا:" لم أنونو جوار زنانة علاء وجمال ، لكن الوزير سامح فهمى كان يطعم القطط وكنت أقول لهم أنهم كان يجب عليهم الاشفاق على الفقراء من شعب مصر قبل اشفاقهم على القطط، وفى يوم ألقى علاء وجمال بقايا طعامها أم زنزانتهما فخرت القطط وأحدث صوتا عاليا وكنت وقتها خارج الزنزانة فاتهمونى بتقليد صوت القطط، وهذا الاتهام قاله أيمن نور وهو غير حقيقى".

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=D7H9N1sZ_8E&feature=youtu.be

أهم الاخبار