الكنائس ترحب بـ"لجنة القضاة"لتعديل الدستور

أخبار

الأحد, 21 يوليو 2013 16:01
الكنائس ترحب بـلجنة القضاةلتعديل الدستور
كتب - عبدالوهاب شعبان:

أعربت الكنائس الثلاث «الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية» عن ارتياحها لـ«لجنة الخبراء» التى شكلتها الرئاسة لتعديل الدستور، باعتبارها لجنة قضاة وأساتذة قانون محل ثقة كافة التيارات السياسية ولن تنحاز لفصيل دون آخر.

وأفادت د.سوزى عدلى ناشد ممثل الكنيسة الأرثوذكسية السابق بمجلس الشورى أن الأمل كان ينعقد على وجود ممثلين عن الأزهر والكنيسة فى لجنة تعديل الدستور التى شكلتها الرئاسة، غير أن التفاؤل قائم بشأن تضمين لجنة الخمسين تمثيلا أفضل للجميع».
وأضافت ناشد فى تصريحات لـ«الوفد» لا نريد أن نضع عراقيل أمام هذه اللجنة لإدراك الاستقرار، معربة عن ثقتها فى كفاءة أعضائها لإنجاز مهمتهم.
على الصعيد ذاته وصف القس د. أندريا زكى نائب رئيس الطائفة الإنجيلية لجنة الخبراء التى تضم قضاة وأساتذة قانون دستورى لتعديل الدستور بأنها «خطوة جيدة» فى إطار خارطة الطريق التى تعبر عن الرأى القانونى، لافتا إلى أن لجنة القضاة والقانونيين ستقدم مقترحات تختص بالشق القانونى، بينما لجنة الـ50 ستضم ممثلين عن كافة أطياف المجتمع لإعداد صيغة نهائية متوافق عليها سياسيا واجتماعيا وقانونيا.
من جانبه أعرب الأب رفيق جريش المستشار الصحفى للكنيسة الكاثوليكية عن أمله فى وجود تمثيل للمرأة فى لجنة تعديل الدستور التى شكلتها الرئاسة، واستطرد قائلاً: «نتمنى أن يتم كتابة دستور جديد بالتوافق خلال المرحلة المقبلة».


 

أهم الاخبار