رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشادات بين القوى السياسية أثناء تشكيل "الاستشارى" بالقليوبية

أخبار

الأحد, 21 يوليو 2013 13:26
مشادات بين القوى السياسية أثناء تشكيل الاستشارى بالقليوبيةمبنى محافظة القليوبية

متابعات:

شهدت محافظة القليوبية مساء أمس عقد الاجتماع الثاني بين المهندس محمد طنطاوي سكرتير عام المحافظة وممثلي 16 حزبا وقوة سياسية وثورية بالمحافظة للاتفاق على تشكيل المجلس الاستشاري الذي سيقوم محل المجالس المحلي بصفة مؤقتة لحين عمل انتخابات للمجالس المحلية .

وشهد الاجتماع عددَا من المشادات والاتهامات بالاقصاء لبعض القوى السياسية التى أكد اعضائها مشاركتهم فى الثورة بفاعلية ضد نظام الإخوان ورئيسهم المعزول وشهد الاجتماع مطالب من الاعضاء بإخراج أحد أعضاء حزب الحرية والعدالة الذى حضر الاجتماع متعللا بإن حضوره بصفته عضوا بمجلس نقابة المعلمين بالمحافظة .
وتطورت حده الخلافات الى ارتفاع اصوات ممثلى بعض القوى مما دفع على الهادى ممثل الحزب الناصرى الى التهديد بإخراج من لا يلتزم بالنظام من قاعة الاجتماعات بديوان عام المحافظة
وأكد المهندس محمد طنطاوى السكرتير العام لمحافظة القليوبية والقائم بإعمال المحافظ ان الانتخابات هى الطريقة الوحيدة التى ستحدد ثقل القوى السياسية والثورية فى الشارع واى طريقة اخرى دون ذلك ستكون اجتهادية وفى اغلب الاحيان مجحفة مضيفا خلال اجتماعة بمثثلى 16 حزبا وقوة سياسية وشعبية بالمحافظة بديوان

عام المحافظة لتكوين ما يسمى بالمجلس الاستشارى للمحافظة كبديل مؤقت عن المجالس المحلية بحضورالدكتورمحمد سليم رئيس اللجنة العامة للوفد بالقليوبية وحسن ابو السعود منسق جبهة الانقاذ وممثلا عن الحزب المصرى الديمقراطي الاجتماعي وبدر شرف الدين امين حزب المصريين الاحرار وعلي الهادي امين الحزب الناصري واحمد الساعي ممثلا عن حزب المؤتمر وعادل المليجي عن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي وصبحي زهرة عن حزب التجمع و بلال سعيد عن حزب الدستور وممثلين عن باقي التيارات والكيانات الأخري .الى وجود قرار سابق بانشاء مجلس استشارى للمحافظات مطالبا ممثلى تلك القوى باعداد وثيقة بالاسماء لعرضها على الوزير التنمية المحلية لإقرارها.
وقال طنطاوى خلال الاجتماع أن الساحة السياسية فى مصر الان ليست مجالا لفرض العضلات ومصر تسع الجميع ولا يمكن تمثيل حزب على حساب اخر مضيفا ان الاجتماع جاءللاتفاق وليس للتفرق ولابد من وجود نوايا خالصة وعدم الاستحواذ والاقصاء لاحد فكل ما
يهمنا هو مصلحة مصر وأبنائها.
وطرح القائم باعمال المحافظة فكرةعمل نواه من القوى ال16 يمثل كل قوة منها شخصيتين عن الحزب او التيار الممثل لتتقدم بجدول اعمال ممثل للحزب اوتلك القوة التى يمثلها مشيرا الى ان الهدف هو نقل فكر الشارع او الثورة وطرح جدول لتطبيقه.
ووجه طنطاوى عددا من الرسائل للمشاركين الذين ادعوا خلال الاجتماع عدم وحجود خلافات او اقصاء لبعض القوى وقال لا نريد ندفن رؤوسنا فى الرمال وندعى بإننا متفقين مشيرا الى وجود بعض التيارات ترغب فى الاستحواذ وهو امر مرفوض كليه مطالبا الحاضرين بالمصارحة والمكاشفة حتى لا تندلع معركة بالشارع.
وأشار طنطاوى الى حضور بعض اعضاء الاحزاب والقوى السياسية والذين اكدوا له وجود خلافات وقال انا لا استبعد احد فمصر بلدنا جميعا ولابد من ان نسمع للصغير والكبير حتى لو كان حزبا مكونا من 10 اشخاص وقال أن كل من كانوا ضد الثورة ليس لهم وجود الان على الساحة ولا يوجد التفاف على الثورة مطالبا الحاضرين بتوحيد الرؤى وايجاد مرجعية ورؤية للمجلس الاستشارى فمصلحتنا ان نتعامل مع جهة واحدة بعيدة عن الاختلاف فى الاتجاهات وقال اريد اريد ان اتعامل مع كيان وليس اشخاص مضيفا بقوله انه خلال الفترة الماضية فوجئ بدخول مجموعات مختلفة ولم نجنى من وراء ذلك سوى الكلام الذى نريد الاقلال منه ووضع رؤية واضحة معلقا بقوله .

أهم الاخبار