رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دعوات لطرد الشيعة من اتحاد علماء المسلمين

أخبار

الخميس, 13 يونيو 2013 15:51
دعوات لطرد الشيعة من اتحاد علماء المسلمين
الأناضول:

دعا  صلاح سلطان الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية في مصر، خلال مؤتمر إسلامي اليوم الخميس، بالقاهرة إلى "تطهير" الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين من الشيعة، الأمر الذي لاقى موافقة كافة المشاركين.

وقال سلطان وهو ممثل وزير الأوقاف المصري في كلمة في مؤتمر حول "موقف علماء الأمة من أحداث سوريا" الذي افتتح اليوم بالقاهرة: "لابد أن تكون مرجعية الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين سنية"، مطالبا رئيس الاتحاد يوسف القرضاوي بـ"تطهيره من عضوية أي شيعي".
وخلال كلمته قام سلطان بإجراء تصويت في القاعة على هذا المطلب، ووافق الجميع هاتفين "الله أكبر.. الله أكبر".
وهاجم غالبية العلماء المشاركين في كلماتهم اليوم بالمؤتمر، حزب الله الشيعي وإيران التي تدين بالمذهب ذاته على خلفية تدخلهما في المعارك الدائرة بسوريا إلى

جانب نظام بشار الأسد.
وقال شيخ الأزهر أحمد الطيب، في كلمة ألقاها نيابة عنه كبير مستشاريه حسن الشافعي، مهاجما حزب الله أنه لن ينجح في تحويل سوريا إلى "ساحة لتصفية الخلافات الطائفية".
وأوضح أن الشيعة كانوا يظنون أنهم اخترقوا بلاد السنة ويعلنون علامة النصر من الأزهر، ولكن عليهم أن يعلموا أن آمالهم خائبة وأن الله سينصر حزبه، في إشارة إلى تلويح الرئيس الإيراني أحمدي نجاد بعلامة النصر خلال زيارته إلى القاهرة ولقائه بشيخ الأزهر في فبراير الماضي.
بدوره، ندد القرضاوي في كلمته بـ"الطائفية البغيضة" لكل من حزب الله والنظام السوري، واتهمهم بالسعي للقضاء على أهل السنة
في الحرب الدائرة حاليًا في سوريا.
واقترح سلطان في كلمته تشكيل ما أسماها "أمانة الإغاثة والجهاد"، تتمثل في "لجان تشمل كتائب جهاد ومقاتلين يرأسها رئيس رابطة علماء أهل السنة بمصر صفوت حجازي"، و"قوافل للإغاثة لجمع مليار دولار حتى رمضان من خلال المساجد" بالإضافة إلى "مجموعة الضغط السياسي على الأنظمة والحكومات باسم الشعوب وأهل السنة والجماعة".
واقترح أيضا أن يرأس هذه المجموعة الأخيرة الشيخ القرضاوي بشرط أن يطهر الاتحاد (الذي يضم عددا قليلا من الشيعة) نفسه من وجود الشيعة به، وقال "نحن سنعلن الجهاد لتحرير سوريا".
ويمثل منظم المؤتمر، المجلس التنسيقي الإسلامي العالمي، الذي تأسس عام 2010، أهل السنة والجماعة في الإجمال، كما يقول على موقعه الإلكتروني.
ويضم المجلس في عضويته عدة روابط فكرية ودعوية وإنسانية في نشاطات مختلفة منها منتدى المفكرين المسلمين، ومنظمة الكرامة لحقوق الإنسان، والحملة العالمية لمقاومة العدوان، والهيئة العالمية للسنة النبوية، ورابطة الأوروبيين المسلمين، ورابطة علماء المسلمين، واتحاد المؤسسات الإنسانية، بحسب المصدر نفسه.

 

أهم الاخبار