رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبدالرحيم: السد فرصة للمطالبة بزيادة حصة مصر من المياه

أخبار

الخميس, 13 يونيو 2013 13:39
عبدالرحيم: السد فرصة للمطالبة بزيادة حصة مصر من المياه
دمياط- هشام الولى:

استنكر المهندس الدكتور علي عبدالرحيم، أمين عام النقابة العامة للمهندسين وعضو لجنة دراسة مشروع سد النهضة وعضو لجنة الري والمياه بحزب الحرية والعدالة، كمَّ المعلومات المغلوطة التي يتم تناولها في بعض وسائل الإعلام المصرية حول أزمة السد الإثيوبي.

وأوضح- خلال كلمته أمام الندوة التي عقدت بنقابة المهندسين بدمياط حول أزمة سد النهضة، تحت عنوان: "سد النهضة.. تداعيات وحلول" أن نقابة المهندسين العامة عقدت ورشة عمل بالقاهرة شملت كل التخصصات لبحث موضوع السد ووضع حلول علمية وعملية لها؛ تمهيدًا لعرضها على الحكومة المصرية.
وأشار إلى أن هذا السد سوف

يقام على النيل الأزرق قرب نهاية مخرجه من الأراضي الإثيوبية وعلى بعد حوالي 30 كم تقريبًا من الحدود السودانية، وحسب المعلومات المتاحة فإنه من المقرر أن يقوم بحجز كمية من المياه تقدر ما بين 60 و68 مليار متر مكعب، ويقام على عرض النهر الأزرق بطول بين 1500 و2000 متر وبارتفاع حوالي 145 مترًا وعلى ارتفاع حوالي 500 إلى 600 متر فوق سطح البحر.
وأوضح أن بناء هذا السد قد يشكل خطرًا على مصر
قد يصل إلى  100% وقد يصل إلى صفر%، ولذلك لا بد من الاستفادة من هذا السد والمطالبة بزيادة حصة مصر المائية إلى 110 مليارات متر مكعب؛ حيث إن نصيب مصر الحالي من مياه نهر النيل يقدر بـ 55.5 مليار متر مكعب.
وتوقع أمين عام النقابة العامة للمهندسين أن يستغرق إنشاء السد حوالي من 36: 44 شهرًا في حالة توفر الموارد المالية، موضحًا أنه تم البدء في العمل في شق قناة التحويل الخاصة بمجرى النيل الأزرق منذ أكثر من 3 سنوات.
وشدد على ضرورة التفكير جيدًا من قبل الجانب المصري في كيفية الاستفادة من هذا السد دون التفكير بالسلب والانشغال بأمور سلبية تثير الشعب المصري وقد تضيع من مصر فرصًا كبرى للاستفادة منه.

أهم الاخبار