رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فضيحة "السندوتشات" كشفت المستور

أخبار

الأربعاء, 12 يونيو 2013 16:16
فضيحة السندوتشات كشفت المستوريحيى حامد وزير الاستثمار
كتبت - حنان عثمان:

توالت المفاجآت فى وزارة الاستثمار بعد انفراد «الوفد» بنشر فضيحة سندوتشات يحيى حامد وزير الاستثمار وأصدقائه، ورفض محمد نجيب رئيس القطاع المالى ووكيل أول الوزارة تسوية مبلغ 80 ألف جنيه وجبات وطلبات للوزير.

وأكد فى تصريح لـ«الوفد» أنه لولا رفضه لطلبات شراء الوجبات لوصل اجمالى ما تتكبده الوزارة فى العام لأكثر من 750 ألف جنيه، وأشار «نجيب» إلى أن رفضه طلبات الوزير المالية المبالغ فيها لم يكن نابعا من موقف شخصى معه وأن الأمر مرتبط باللوائح والقواعد العامة التى لا تبيح مثل هذه النفقات، وأوضح أنه

حتى لو كانت الميزانية الخاصة بالوزارة تسمح فإن طلبات الوزير غير منطقية فى ظل الأوضاع العامة للمالية المصرية المرهقة وأضاف «نجيب» أن موكب الوزير تمت زيادته إلى 3 سيارات مرسيدس: اثنتان للوزير وواحدة لأسرته، كما طلب زيادة عدد الحراسة المصاحبة له لتصل إلى 6 أمناء شرطة ورائد وكشك حراسة على منزله وتتحمل الوزارة كل هذه التكاليف، والتى تصل إلى 50 ألف جنيه شهريا.
وقال «نجيب» إنه عندما رفض شراء السرير تم تغيير
الطلب إلى كنبة استريو بنى غامق رغم مخالفة ذلك للقواعد، وتبين أن محل الموبيليا المقصود مملوك لرجل أعمال إخوانى!!
وأكد نجيب تحمله وحده مسئولية الوزارة وصرف المبالغ المالية منذ الثورة ولم تشهد الوزارة استقرارًا يذكر مما أثر على أدائها وخلال تلك الفترة لم يتوقف أو يتأخر صرف الرواتب وأية مصروفات خاصة بالوزارة.
على جانب آخر علمت «الوفد» أن التصرفات المالية للوزير الجديد شابها الكثير من المخالفات التى كبدت الوزارة والهيئة العامة للاستثمار مبالغ طائلة، وأشارت المصادر إلى أن «حامد» قام بتعيين 17 مستشارا له من أصدقائه من الإخوان ، بالاضافة إلى الاستعانة بأحد المستشارين من وزارة المالية وهو المستشار ماجد شبيطة. بمكافأة 17 ألف جنيه، بالاضافة إلى توفير سيارة وسائق له.

أهم الاخبار