رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ارتباك في شركات السياحة بسبب تقليص أعداد الحجاج المصريين

أخبار

الاثنين, 10 يونيو 2013 16:48
ارتباك في شركات السياحة بسبب تقليص أعداد الحجاج المصريين
كتب – محمد على :

تعيش شركات السياحة والمعتمرين والحجاج المصريين حالة من الارتباك الشديد بسبب تضارب تصريحات وزير السياحة هشام زعزوع ، بشأن أعداد المعتمرين والحجاج هذا العام .

فقد دفع إعلان وزير السياحة بعدم تخفيض الأعداد المخصصة لمصرعقب زيارته للسعودية، شركات السياحة إلى طرح برامجها أمام عدد كبيرمن المتقدمين لأداء مناسك العمرة خلال موسم الذروة فى شهرى شعبان ورمضان القادمين وفريضة الحج، وسرعان ما تغير الحال وأعلن الوزير تخفيض الإعداد بنسبة 20% بناء على مخاطبة رسمية من السلطات السعودية، بالإضافة إلى القواعد التنظيمية الجديدة لعمرة شعبان ورمضان والتى سوف تؤدى إلى خفض كبير فى أعداد المعتمرين .
كانت الأيام الماضية قد شهدت تصريحات من قبل وزير السياحة عقب زيارته للملكة العربية السعودية، التقى خلالها الدكتور بندر حجار وزير الحج بالمملكة والدكتور عيسى رواس وكيل أول وزارة الحج بهدف التنسيق بشأن الترتيبات اللازمة لاستكمال موسم العمرة الحالى، بالإضافة إلى ترتيبات موسم الحج، تنفى اعتزام السعودية تخفيض حصة مصر من تأشيرات العمرة

موضحًا أن ما قامت به وزارة الحج هو مجرد تغيير لمنهجية العمل بحيث يتم توزيع عدد التأشيرات التى جرت العادة على منحها للشركة السياحية على أيام الشهر وتحديد حصة محددة من التأشيرات للتنفيذ فى اليوم الواحد، على أنه فى حالة إذا ما لم تنفذ الشركة حصتها لليوم فإنه لا يتم ترحيلها إلى أيام تالية حرصًا على عدم إحداث تكدس فى الحرم المكى الشريف.
وخرج هذا التصريح من خلال بيان رسمى للوزارة يوم 30 مايو الماضى تضمن أن هذا الإجراء التنظيمى يتم فى إطار ما تتطلبه الموائمة مع الظروف الحالية حيث يجرى تنفيذ مشروع ضخم لتوسعة الحرم المكى الشريف بمساحة تبلغ 400 ألف متر مربع وعمق 280 ألف متر مربع ، وتشمل أعمال التوسعة والتطوير المسجد النبوى الشريف بالمدينة المنورة وكذلك مطار الملك عبد العزيز بمكة
المكرمة، بالإضافة إلى أنفاق المشاه التى يجرى حفرها. كما تشمل أعمال التطوير أيضاً دراسة بناء خيام دائمة فى عرفة أسوة بمنى لإيواء الحجاج وهى تكفل تأمينهم من المخاطر مثل مخاطر الحريق وخلافه.
وفى تطور سريع ومفاجئ أعلن وزير السياحة هشام زعزوع، إن المملكة العربية السعودية، قررت تخفيض 20 % من أعداد الحجاج المصريين هذا العام لعدم الانتهاء من توسعة الحرم، وأبلغت مصر رسميا.
وأضاف زعزوع لفضائية "الجزيرة مباشرمصر" اليوم الاثنين، أن السفارة السعودية بالقاهرة أبلغت وزارة الداخلية بالقرار السعودى، و أنه لايعرف مدى التأثير السلبى الذى سيحدثه مثل هذا القرار على الشركات لكن من المؤكد أن الجانبين سيتعرضان لخسائر؟".
ويذكر أن مصر تحصل على 80 ألف تأشيرة، تبلغ حصة الجمعيات الأهلية منها 20 ألفا، وشركات السياحة 37 ألفا، والداخلية 23 ألفا.
من ناحية أخرى أعلنت غرفة الشركات السياحية ، أن القواعد التنظيمية الجديدة لعمرة شعبان ورمضان سوف تؤدى إلى خفض كبير فى أعداد المعتمرين المصريين، ويأتى هذا التخفيض الكبير والمفاجئ بعد شهور من تعاقد شركات السياحة مع المعتمرين وأيضاً تعاقداتها مع الوكلاء السعوديين حيث تمت كل تلك التعاقدات فى ظل غياب أية تلميحات أو توضيحات بوجود نية لإصدار قواعد تنظيمية جديدة للعمرة تختلف عن الموسم السابق بشكل ووقت مناسب.
 

أهم الاخبار