فيديو..جزائريات: سفيرنا بالقاهرة يطعن فى شرفنا

أخبار

الثلاثاء, 21 مايو 2013 21:02
فيديو..جزائريات: سفيرنا بالقاهرة يطعن فى شرفنا
كتب- محمود فايد ومحمد مصطفى:

"المعاملة السيئة من قبل سفيرنا بالقاهرة, ومحاولته لإثارة الفتنة بين المصرين, والجالية الجزائرية, وأيضا الطعن فى شرف المرأة الجزائرية, سبب خروجنا للشوارع لنتظاهر ضده ولجؤنا للصحافة المصرية للإعلان عن ما نعانى من جراء وجوده بالقاهرة وأيضا رفض الصحافة الجزائرية الاستماع لنا والعمل على نقل رؤيتنا".

بهذه الكلمات تحدثت عدد من الجاليات الجزائريات بالقاهرة فى شكايتهن  ضد سفيرهن بالقاهرة.
"بوابة الوفد" التقت بهن للتعرف على سر تظاهرهن ضد سفيرهن بالقاهرة وأيضا التعرف على سر المعاملة السيئة التى يتعرضن لها من قبل السفارة.

روت إحداهن أن الأوضاع التى يتعرضن لها من قبل السفارة وعلى رأسهم السفير لا ترتقى إلى مستوى المسؤلية وخاصة بعد ثورات الربيع العربى  التى منحنتا الحرية فى بلدنا الثانى مصر الذى نعتز بتواجدنا فيه  مطالبين من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة, ووزير الخارجية, مراد مدلسي, أن يقيل السفير الجزائري, نادر العرباوي والقنصل الجزائري

سيدى على الزواوى.


و ذكرت وسام إحدي الجزئريات المقيمة في القاهرة أن السبب في مطالبتهن بإقالة السفير هو عدم الاهتمام بالجالية الجزائرية في مصر، بالإضافة إلى معاناة عدد من أعضاء الجالية بأمراض مزمنة، وترد السفارة على الجالية بعدم إختصاصهم في ذلك.
وأضافت وسام أحمد, سيدة أعمال:"أن بعض الجزئريات تعانين من مشاكل زوجية مع أزواجهن، ولا يتدخل السفير لحلها, ويرد عليهن بأنهن السبب في الزواج من المصريين, موضحة أنه بتلك التصرفات يؤدي إلى تأجيج الفتنة بين المصريين والجزائرين مضيفة إلى أن السفير يطعن فى شرفهن ويشوه صورتهن، مطالبة بالاعتذار الرسمى من جانب الرئيس الجزائرى وسرعة إنهاء خدمة السفير الحالى والقنصل بالقاهرة.


من جانبها قالت  جميلة بن كميشن, زوجة أسامة عبد الخالق داود, أن السفير لا

يتدخل لحل مشاكل الجزائريات، بل يدعو أي جزائرية بترك زوجها وأولادها والسفر إلي الجزائر مشيرة إلى أنه كان هناك في عهد السفير السابق الحجار, محامين ليترافعوا عن الجالية الجزائرية، أما الآن في عهد العرباوي لا يوكل لهم اي محامي ليترافع عنهم بالإضافة إلى قيامه بإغلاق المركز الثقافي الجزائري دون إبداء أسباب مقنعة, بالإضافة إلى تعقد إتمام مصالحهم والحصول على الأوراق الخاصة بهم من القاهرة.


وكان عدد من الجاليات الجزائريات  قد نظموا وقفة احتجاجية أمام سفارة الجزائر بشارع البرازيل بالزمالك للمطالبة بإقالة السفير "نادرالعرباوي" والقنصل "سيدي على الزواوي"، بسبب تعنت السفارة في تقديم الدعم والمساعدت بسبب زواجهن من مصريين.


وقامت المتظاهرات بإغلاق شباك تسليم التأشيرات للراغبين في السفر للجزائر، وتضامن معهم عدد من المصريين وذلك لمعاناة بعض المصريين المتزوجين من جزائريات لتعقد الإجراءات على التأشيرات واستخراج الأوراق من السفارة .
وحملت المتظاهرات اللافتات تطالب بإقالة السفير والقنصل و"المرأة الجزائرية لا تهان"، و"لازم لازم التغيير .. ارحل ارحل يا سفير"،و "السفير ميلزمناش..عايز واحد ميظلمناش".
وحاولت بوابة الوفد الحصول علي رد رسمي من جانب سفارة الجزائر بالقاهرة إلا أنها  لم تتلقَ أي رد.

شاهد الفيديو:


 

أهم الاخبار