وزير الآثار يفتتح متحفى الشرطة والمركبات بالقلعة

أخبار

الثلاثاء, 21 مايو 2013 15:13
وزير الآثار يفتتح متحفى الشرطة والمركبات بالقلعة الدكتور أحمد عيسى وزيرالآثار
متابعات:

افتتح الدكتور أحمد عيسى وزير الدولة لشئون الآثار، متحفي الشرطة والمركبات بمنطقة آثار القلعة، أمام السياحة العالمية والمحلية وذلك بعد فترة إغلاق استمرت لأكثر من 5 سنوات.

شهد مراسم الافتتاح عماد المهدي وكيل لجنة الثقافة والسياحة والإعلام بمجلس الشوري والدكتورمحمد الصاوي وزير الثقافة الأسبق، والدكتور مصطفي أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وقيادات وزارة الآثار.
وقال الدكتور أحمد عيسى- في تصريح له اليوم الثلاثاء -إن افتتاح المتحفين اليوم جاء في مقدمة سلسلة من الافتتاحات لعدة مواقع أثرية تهدف إلي جذب المزيد من الحركة السياحية الوافدة إلي مصر مما يسهم في زيادة الدخل القومي للبلاد ، مطالبا بإعداد مشروع متكامل لإمكانية استغلال بعض المباني والأماكن الأثرية غير المستغلة بالقلعة لتنفيذ مشروع ترميم لها وإعادة تأهيلها لاستغلالها كمزارات أثرية جديدة في القلعة.
كما طالب وزير الآثار بإعداد دراسة لإمكانية فتح أبواب القلعة للزيارة مساء وذلك بالتنسيق مع شرطة السياحة والآثار.
وأوضح أن أعمال الصيانة والتطوير للمتحفين استغرقت عدة شهور بالجهود الذاتية للعاملين بالمتاحف وقطاع المشروعات وتضمنت ترميم الجدران والأرضيات وتركيب كاميرات للمراقبة داخل وخارج المتحف وأجهزة إنذار ضد الحريق والسرقة ، وإضاءة حديثة مناسبة داخلية وخارجية

ودورات مياه للزوار والعاملين وتركيب بوابات حديدية على المداخل الرئيسية، مؤكدا على استخدام احدث أنواع الدهانات وأنسب الألوان كما تم تزويد فتارين العرض بأجهزة قراءات للحرارة والرطوبة.
وأضاف الوزير أن متحف الشرطة يقع ضمن مجموعة متاحف القلعة بساحة معروفة بساحة العلم ، وافتتح عام 1986 ويضم مقتنيات تهدف إلى إبراز تاريخ الشرطة منذ أقدم العصور وحتى التاريخ الحديث، موضحا أن سيناريو العرض المتحفي يضم ست قاعات هي قاعة السلاح والاغتيالات السياسية ، وقاعة الجرائم الاجتماعية مثل قضية ريا وسكينة الشهيرة ، وقاعة الإسماعيلية التي تستعرض ملحمة الشرطة ضد الاحتلال الإنجليزي.
وأشار الوزير إلى أن المتحف يضم أيضا قاعة مخصصة للشرطة فى مصر الإسلامية والتي تعرض أسلحة من عصور مختلفة ورنوك عليها شعارات الشرطة ، وقاعة للشرطة في العصر الفرعوني، إضافة إلي البهو الرئيسي والذي سيعرض به أزياء الشرطة على مر العصور.
كما تتزين جدرانه بصور تجسد وزراء الداخلية منذ الفترة الملكية وحتى قيام ثورة 1952 ، إضافة إلي
مبنى الإطفاء والذي يضم أقدم عربات الإطفاء التى استخدمت فى مصر فى القرنين الـ 18 والـ19 ، كما تضم مقتنيات المتحف مجموعة مهداه من إدارة مباحث القاهرة إلي متحف الشرطة منها أجهزة لتزوير العملة.
من جانبه ، أوضح أحمد شرف رئيس قطاع المتاحف أنه تم صياغة اللوحات الإرشادية للمتحفين بطريقة تسهل على الزائر قراءتها كما تم تهذيب الأرضيات الحجرية الخارجية المحيطة بالطرق المؤدية لكليهما .
وأوضح أن متحف المركبات الملكية يقع ضمن مجموعات المتاحف التى تضمها قلعة صلاح الدين بالقاهرة، وافتتح عام 1983 وهو عبارة عن قاعة واحدة يعرض بها 8 عربات شاركت فى مناسبات رسمية فى مصر إبان حكم أسرة محمد على، كما تم إضافة فاترينة لعرض الملابس الأصلية التي كان يرتديها الفريق المصاحب لتلك العربات .
وأشار شرف إلى أن أهم العربات التى يضمها متحف المركبات الملكية تلك التى استقلتها إمبراطورة فرنسا أوجينى عند زيارتها لمصر للمشاركة فى حفل افتتاح قناة السويس فى 17 نوفمبر 1869 وتلك التى اشتركت فى حفل افتتاح أول برلمان مصرى عام 1924.
وأكد اللواء محمد الشيخة رئيس قطاع المشروعات أن مشروع ترميم وصيانة متحف المركبات تضمن ترميم ومعالجة الشقوق والتصدعات الخارجية ، إضافة إلي ترميم ومعالجة واحدة من أهم لوحات المتحف والتي تسجل رحلة الملوك لصحراء الإسماعيلية، إلي جانب تزويد المتحف بالأجهزة الأمنية وعمل غرفة مراقبة مركزية خاصة بالأمن .. لافتا إلى أنه تم تكثيف عدد أفراد الأمن وإعادة تدريبهم ضد الحرائق .


 

أهم الاخبار