الأزهرى يؤكد أهمية تغيير النظام القديم بآليات العمل

أخبار

الاثنين, 20 مايو 2013 17:06
الأزهرى يؤكد أهمية تغيير النظام القديم بآليات العملخالد الأزهري وزير القوى العاملة والهجرة
متابعات :

أكد "خالد الأزهري" وزير القوى العاملة والهجرة أهمية تغيير النظام القديم في آليات العمل بفكر جديد رؤى جديدة، مشيرا إلى أن إعادة هيكلة الوزارة لابد وأن تبدأ من منطلق ما هو الهدف، وكيفية الوصول إليه من خلال خطة زمنية ومؤشرات قياس خلال تلك الفترة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع لوزير القوى العاملة والهجرة مع مديري مديريات القوى العاملة والهجرة على مستوى الجمهورية لبحث خطة العمل ومقترحات التطوير بتلك المديريات من خلال السياسة العامة للوزارة خلال المرحلة المقبلة.
وقال الأزهرى: إننا نعمل جميعا لخدمة هذا الوطن في المرحلة الانتقالية التي تمر بها مصر، منوها إلى أن كل مديرية من المديريات هي وزارة مستقلة، وكل مدير

هو وزير في محافظته.. ومهمتنا خلال الفترة القادمة تغيير الصورة الذهنية لدى المواطنين عن الوزارة بشكل خاص والجهاز الإداري بشكل عام.
ومن جانبهم، عبر مديرو المديريات عن أهم المشاكل التي تواجههم، والتي تلخصت في توحيد الهياكل الوظيفية للمديريات وتوفير وسائل انتقال ووسائل اتصال لمفتشي العمل، ورفع درجات مديري المناطق إلى مديري عموم من أجل ترسيخ المسئولية الإدارية، وكذا رفع المستوى المادي لموظفي المديريات".
وأعربوا عن قلقهم من العجز الشديد في مفتشي السلامة والصحة المهنية والعمل، الأمر الذي يتسبب في تنفيذ 18\% فقط من خطط التفتيش في المديريات، مطالبين بفتح
النقل بين المجموعات النوعية لسد هذا العجز.
ومن جانبه، أكد الأزهرى أهمية القيام بدورات تدريبية لعدد من الموظفين لكي يتم الاستفادة بهم في المجالات التي يوجد بها عجز، مفسرا الأمر بأنه من غير المقبول أن تكون هناك أي زيادة في الجهاز الإداري للدولة حاليا، لافتا إلى أهمية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة والمعوقين تحت شعار (دمجهم في المجتمع)، ولا نكرس لفكرة تقديم إعانة لهم.
وطالب بموافاته بورقة عمل من كل مديرية للمشاركة في تطوير الوزارة تتضمن وصف مختصر لعمل كل مديرية، وكذا الإيجابيات ونقاط القوة، والسلبيات ونقاط الضعف، ومقترحات التعامل مع كل منهما، وكذا حصر بالمنشآت العاملة في نطاق كل مديرية وطبيعة العلاقة معها وعدد العاملين بهذه المنشآت، وكذا عدد العاملين بكل مديرية مصنفة والعجز والفائض ومقترحات معالجة العجز، حتى يخرج مشروع التطوير من مقترحات نابعة من خلال أجهزة الوزارة كاملة والعاملين بها.


 

أهم الاخبار