محمد عمرو: لا نتعامل مع السوريين كلاجئين بل ضيوف

أخبار

الجمعة, 17 مايو 2013 17:30
محمد عمرو: لا نتعامل مع السوريين كلاجئين بل ضيوف وزير الخارجية محمد عمرو
متابعات:

أكد وزير الخارجية محمد عمرو أن ما يقوم به النظام السوري من قتل ودمار وتشريد يدمي قلب كل مصري.

مشيرا الى أن مصر تستضيف حاليا على أراضيها عشرات الآلاف من الإخوة والأخوات السوريين الذين لا نتعامل معهم كلاجئين بل كضيوف يعيشون بين أهلهم، ويفتح لهم المصريون جميعا قلوبهم قبل بيوتهم حتى تتحقق آمالهم في العيش في سوريا المستقبل متمتعين بحقوقهم المشروعة في الديمقراطية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
وتأتي هذه التصريحات فيما يشارك محمد عمرو وزير الخارجية في اجتماع الدول الرئيسية الداعمة للمعارضة السورية المقرر عقده في عمان يوم 22 مايو 2013، وبمشاركة وزراء

خارجية الأردن والسعودية وقطر والإمارات وتركيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا،  في إطار الجهود الجارية للتوصل الى حل لإنهاء الصراع الدموي في سوريا والإعداد للمؤتمر الدولي المقرر عقده في الأسابيع القادمة لتحقيق هذا الهدف.
وفي هذا السياق، أبدى وزير الخارجية استغرابه لما تردد مؤخرا في بعض وسائل الإعلام حول حدوث تغير في الموقف المصري تجاه الأزمة السورية.
وأكد وزير الخارجية فى هذا الصدد على عدد من النقاط المهمة أولاها أن مصر قد وقفت منذ انطلاق الشرارة
الأولى للثورة السورية إلى جانب الشعب السوري ودعت إلى الاستجابة لتطلعاته المشروعة في التغيير والديمقراطية عبر عملية سياسية تفضي إلى نقل السلطة في سوريا بشكل آمن ومنضبط يحفظ لسوريا وحدتها الإقليمية ووحدة نسيجها المجتمعي ويحافظ علي مؤسساتها الوطنية، مع ضمان خروج بشار الأسد  ودائرته المقربة من معادلة الحكم في سوريا.
وقد أعرب الرئيس محمد مرسي في أكثر من مناسبة، آخرها في القمة المصرية البرازيلية في برازيليا يوم 8 مايو 2013، عن تأييده الكامل للشعب السوري، ودعا السيد الرئيس النظام السوري الي الاستماع لصوت العقل والاستجابة لمطالب شعبه وتطلعاته المشروعة نحو الحرية والكرامة والعدالة. كما أكدت مصر ولاتزال أنه لا مكان في سوريا الجديدة لأي من القيادات التي تلوثت اياديها بدماء الشعب السوري وعلى رأسهم بشار الأسد.


 

أهم الاخبار