رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زيادة المدارس السعودية لتدريس المنهج المصرى لـ40

أخبار

الخميس, 09 مايو 2013 13:45
زيادة المدارس السعودية لتدريس المنهج المصرى لـ40السفارة المصرية بالسعودية
الرياض -أ ش أ:

أعلن المستشار الثقافى رئيس البعثة التعليمية في السفارة المصرية بالسعودية دكتور صلاح الدين طاهر انه سيتم اعتبارا من العام القادم تدريس المناهج المصرية في 40 مدرسة سعودية، بدلا من 10 مدارس فقط، بزيادة 30 مدرسة حتى يمكن استيعاب الاعداد المتزايدة من ابنائنا الذين يرغبون في الالتحاق بهذه المدارس،

مشيرا الى ان هذا يعد اكثر عدد من المدارس يدرس المناهج المصرية خارج مصر.
وقال دكتور صلاح الدين طاهر،  أن امتحانات "أبناؤنا في الخارج" سوف تقام اعتبارا من العام القادم في 20 مدينة سعودية بدلا من 12 مدينة فقط استجابة لطلبات اولياء الامور والطلاب الذين كانوا يتكبدون مشاق السفر للانتقال الى اقرب مدينة تقام بها الامتحانات.
وقال ان المدن الجديدة الثماني التى حصلنا على موافقة الجهات المختصة لاجراء الامتحانات فيها هى: "عرعر، وسكاكا، والاحساء، والدوادمى، ووادى الدواسر، وينبع، والباحة، ونجران" بالاضافة الى مدن "الرياض وجدة والدمام والمدينة

المنورة ومكة المكرمة وتبوك وبريدة وحائل والطائف وابها وبيشة وجازان".
وسوف يقوم وفد من المكتب الثقافى بالرياض بزيارة المدن الثماني الجديدة لتلقى طلبات الاهالى وملء نماذج التقدم لهذه الامتحانات، بدلا من تكبيدهم مشاق السفر الى الرياض لتقديم الطلبات.
واضاف رئيس البعثة التعليمية المصرية ان من بين الاهداف التى تم تحقيقها ايضا بالتنسيق بين الاجهزة المختصة في مصر والسعودية تطبيق نظام الترم (اول وثانى) المعمول به في مصر على أبنائنا في السعودية بدلا من تكريس المنهج كله في امتحان واحد آخر العام.
واوضح ان من بين المطالب التى حصلنا على موافقة وزارة التعليم العالى في مصر اجراء امتحانات القدرات (للمصريين الحاصلين على الثانوية العامة من السعودية) في الاسبوع الاول من يوليو بحيث يتم الاعداد لتنسيق هؤلاء الطلاب
في وقت مبكر قبل نتيجة الثانوية العامة في مصر، بدلا من المواعيد السابقة التى كانت تؤخرهم حتى نهاية التنسيق العام، وتكون الدراسة بدات في الجامعات وهم لم ينتهوا بعد من التنسيق.
وكشف دكتور صلاح الدين طاهر عن نجاح الجهود المبذولة في ان يكون تنسيق القبول بالجامعات الخاصة في مصر وفقا للمجموع، وليس باسبقية التقديم كما تم تخفيض ثمن كراسة التنسيق (للمصريين الحاصلين على الثانوية العامة من السعودية) بمبلغ 100 جنيه فقط بدلا من 500 جنيه.
واشار رئيس البعثة التعليمية المصرية الى انه يسعى الى تحقيق حلم ابناء الجالية في السعودية بان يتم عقد امتحانات الثانوية العامة للمصريين "امتحانات ابناؤنا في الخارج" في المملكة العربية السعودية مثل الصف الاول والثانى الثانوي وليس في مصر اسوة بزملائهم الذين يدرسون المنهج السعودي.
واعرب عن تقديره لتعاون الجهات السعودية المختصة مع السفارة والمكتب الثقافى المصري وتجاوبها مع كل المطالب من خلال المباحثات الاخوية والحوار الودي.
وحث دكتور صلاح الدين طاهر الجمعيات والاتحادات المهنية المصرية في السعودية وصندوق رعاية المصريين والاتحاد العام للمصريين في الخارج على التكامل والتآزر والعمل الجماعى بروح الفريق لما فيه مصلحة الجالية المصرية.