رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القاهرة تستضيف الاجتماع الإقليمى الثانى للوايبو الإثنين

أخبار

الجمعة, 03 مايو 2013 14:31
القاهرة تستضيف الاجتماع الإقليمى الثانى للوايبو الإثنين الدكتور هشام قنديل
متابعات:

تستضيف القاهرة يوم الإثنين القادم الاجتماع الإقليمى الثانى للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو) حول التعاون بين دول الجنوب فى مجال الملكية الفكرية والتنمية، والذى يستمر 3 أيام تحت رعاية الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء.

يشارك فى الاجتماع 37 دولة هى مصر، البرازيل، الصين، الهند، أندونيسيا، تايلاند، السعودية، الإمارات، جنوب أفريقيا، اليابان، كردستان، شيلى، كولومبيا، المكسيك، بنجلاديش، بنين، بوركينا فاسو، كمبوديا، الكاميرون، الكونغو، كوبا، جيبوتى، السلفادور، أثيوبيا، غانا، إيران، العراق، لبنان، ميانمار، نيبال، نيجيريا، عمان، فلسطين، بيرو، الفلبين، السنغال وألبانيا.
ويحضر الاجتماع ممثلون عن عدد من المنظمات الدولية فى مقدمتهم برنامج الأمم المتحدة الإنمائى، منظمة التجارة العالمية، المركز الدولى للتجارة والتنمية المستدامة، الاتحاد الدولى لرابطات

صانعى المستحضرات الصيدلانية، ومكتب الأمم المتحدة للتعاون بين بلدان الجنوب.
يفتتح المؤتمر الدكتور ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والسفير عمرو رمضان نائب مساعد وزير الخارجية لشئون عدم الانحياز والتعاون الإسلامى والوكالات الدولية المتخصصة والسيد يوتاكاجى نائب مدير عام منظمة الوايبو.
وتتناول محاور الاجتماع مجالات براءات الاختراع، والعلامات التجارية، والمؤشرات الجغرافية، والرسوم والنماذج الصناعية، والعلامات التجارية والعلامات المميزة الأخرى، وتبادل الخبرات بين بلدان الجنوب بشأن أفضل الممارسات لتطوير إستراتيجيات الملكية الفكرية، والتجارب والخبرات المستفادة من مساهمة أصحاب الحقوق لإنفاذ حقوق الملكية الفكرية وكيفية مواجهة ومكافحة القرصنة وعمليات
التزوير فى البلدان النامية والأقل نموا.
وصرح الدكتور ماجد الشربينى بأن الاجتماع سيناقش خلال أعماله إستراتيجيات وسياسات الملكية الفكرية المتعلقة ببراءات الاختراع فى مجال الأدوية والصحة العامة، وأنظمة البراءات فى البلدان النامية والأقل نموا، وسياسة الملكية الفكرية وسياسات المنافسة ودعم الابتكار، ونقل التكنولوجيا المتعلقة ببراءات الاختراع وكيفية تبادل أفضل الطرق لتنمية البراءات الوطنية بين بلدان الجنوب وكذلك إستراتيجيات الابتكار فى الدول النامية.
ومن جانبه، صرح السفير عمرو رمضان بأن استضافة مصر للاجتماع تأتى فى سياق اهتمامها بموضوعات الملكية الفكرية والدفع بالبعد التنموى لها وأهمية تكثيف التعاون بين الدول النامية فى هذه الموضوعات والاستفادة من خبراتها المتبادلة.
وأضاف أن مصر من الدول الرئيسية بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية وكان لها دور رئيسى فى إقرار أجندة التنمية بالمنظمة بحيث يكون للجميع باع وفائدة من الحماية بالملكية الفكرية.. مشيرا إلى أن الاجتماع الأول كان قد عقد بالبرازيل العام الماضى.

 

أهم الاخبار