رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمير الكويت يؤكد لرئيس البرلمان المصري مساندة بلاده ودعمها للقيادة المصرية

أمير الكويت يؤكد لرئيس البرلمان المصري مساندة بلاده ودعمها للقيادة المصريةجانب من اللقاء
كتب- محمود فايد

استقبل أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، والشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولى العهد الكويتي، الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له، في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى دولة الكويت.

ونقل الدكتور علي عبدالعال، خلال اللقاء تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، إلى أمير دولة الكويت وولي العهد، كما أكد على عٌمق وقوة العلاقات المصرية-الكويتية، والتقدم الذي يشهده التعاون الثنائي بين البلدين بشكل مطرد.

وأعرب عن تقديره لدور القيادة الكويتية، الداعمة للاقتصاد المصري منذ 30 يونيو 2013، ودعم الدولة الكويتية لمسيرة الإصلاح الاقتصادي بمصر، و تطرقت المباحثات

إلى التطورات الإيجابية الأخيرة في العلاقات بين البلدين، والتي تعكس التوافق في الرؤى ووجهات النظر تجاه العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب.

وعلى المستوى الإقليمي والتطورات التي تشهدها المنطقة، شملت المباحثات عددا آخر من القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وفي هذا السياق، أكد الدكتور عبدالعال على أن أمن الخليج يعد بمثابة خط أحمر لمصر، وأكد على أهمية التنسيق مع دولة الكويت بشأن مواجهة التحديات والتهديدات التي تواجهها المنطقة، وأن كلا

البلدين يقفان معاً في خندق واحد.

من جانبه، أكد  أمير دول الكويت الشيخ الصباح الأحمد الصباح وسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر ولي العهد على اعتزاز بلادهما بالعلاقات مع الشقيقة الكبرى مصر، ونقلا تحياتهما إلى رئيس الجمهورية، وأكدا على العلاقات التاريخية والإستراتيجية بين البلدين، والتي يجمع بينهما المصير المشترك.

كما أكدا الدور المحوري لمصر في المنطقة، وأن هذه المرحلة تحتم التعاون والتنسيق بين البلدين أكثر من أي وقت مضى، وأشارا كذلك إلى ضرورة استعادة التضامن العربي للحفاظ على الهوية العربية ومواجهة ما يُحاك للوطن العربي من مؤامرات خارجية تستهدف النيل من شعوبه ومقدراته.

وأكد أمير الكويت على مساندة بلاده ودعمها الكامل للقيادة السياسية فى مصر قائلا :استقرار مصر استقرار للمنطقة كلها وبقاءه ووعد  بزيارة فى القريب العاجل  للقاهرة.