رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يوضحون الأهمية السياحية لاستضافة مصر كأس الأمم الإفريقية 2019

أخبار وتقارير

الأربعاء, 09 يناير 2019 20:21
خبراء يوضحون الأهمية السياحية لاستضافة مصر كأس الأمم الإفريقية 2019
كتبت- أمنية فؤاد:

على نهج خطى النجاح والتقدم لتحقيق التنمية المستدامة 2030، وترسيخ أقدام الدولة المصرية أمام العالم كله، وتنفيذًا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للانطلاق نحو القارة السمراء، وجهت الدولة جميع جهودها لاستعادة الدور المصرى الرائد في إفريقيا، الذي انعكس في أهمية تفعيل بنية الأمن والسلام الإفريقي وتعزيز الجانب السياسي والدبلوماسي والاقتصادي بين مصر ودول القارة الإفريقية .

 

أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، عن فوز مصر بشرف استضافة فعاليات تنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019، بعد حصول مصر على 16 صوتا مقابل صوت لجنوب أفريقيا من أصل 20 عضوا مكتب تنفيذى حضروا للتصويت .

 

وفي هذا السياق رصدت "بوابة الوفد"، آراء بعض الخبراء في مجال السياحة لتوضيح أهمية إقامة هذا الحدث في مصر، وكيفية تعظيم الاستفادة منه سياحيًا، مؤكدين أن فوز مصر بتنظيم كأس الأمم الإفريقية يعد بمثابة فرصة لترويج وتنشيط السياحة المصرية، ورسالة هامة للعالم كله بأن مصر بلد الأمن والأمان.

 

وبدوره أكد الدكتور باسم حلقة، الخبير السياحي، رئيس المجلس التأسيسي لنقابة السائحين المهنية، أن فوز مصر بتنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019، يمثل فرصة هائلة لاسترجاع مكانة مصر الكبيرة على المستوى السياحي والرياضي، موضحًا أن هذا الفوز يعد شهادة وثقة دولية بأن مصر من الدولة الآمنة، ويأتي ذلك بمثابة فرصة لترويج وتنشيط السياحة المصرية.

 

ولفت حلقة، إلى أن مصر تمتلك العديد من الإمكانيات الكبيرة، التي تؤهلها لإستقبال مثل هذا الحدث، كالفنادق السياحية والمنشأت والملاعب الرياضية الموجودة على أعلى مستوى، والتي

تسمح لها بإستضافة مثل هذه البطولات، مؤكدًا أن هذا الحدث فرصة كبيرة لإلتفات الجماهير مرة أخرى لمشاهدة البطولات الدولية داخل الملاعب المصرية، والتي سيكون لها أثر كبير على انتعاش القطاع السياحي.

 

وأوضح الخبير السياحي، أن الفرق الرياضية التي ستأتي إلى مصر سيصطحبها مجموعة كبيرة من الصحفيين والإعلاميين من مختلف دول العالم لتغطية هذا الحدث، حيث يساهم ذلك في انتعاش حركة السياحة من خلال امتلاء الفنادق السياحية، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لمشاهدة العديد من الآثار والأماكن السياحية في جميع محافظات مصر.

 

وطالب رئيس المجلس التأسيسي لنقابة السائحين المهنية، بضرورة بدء الاستعداد على قدم وساق، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من قبل وزارة السياحة استعدادًا لاستقبال هذا الحدث الهام، من خلال تهيئة المنشات الفندقية، ومشاركة شركات السياحة من حيث التنظيم وإستقبال الفرق وتسكينهم، والتنسيق بين وزارتي السياحة والرياضة واتحاد كرة القدم لظهور صورة مشرفة آمام العالم كله تليق باسم ومكانة مصر.

 

وبجانبه قال النائب عمرو صدقي، رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، إن نجاح مصر في الفوز بتنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019، دليل كبير على الاستقرار الأمني الذي تتمتع به مصر، مؤكدًا أن هذا الحدث سيصب في صالح السياحة المصرية فضلًا عن أنها تعتبر رسالة هامة  للعالم بأن مصر

تستطيع استضافة مثل هذه الأحداث الهامة.

 

وأضاف "صدقي"، أن السياحة الرياضية من أنماط السياحة الهامة، والتي تشمل المسابقات والبطولات العالمية، والمعسكرات والمهراجانات الرياضية، التي تساهم في إحتكاك الدول ببعضها البعض، من خلال المباريات وغيرها من الأنشطة الرياضية المختلفة، ويكون لذلك تأثير إيجابي على السياحة وترويجها في نطاق عالمي.

 

 وتوقع صدقي، أن هذا الحدث سيترك ثقة كبيرة في أنفس المصريين والمسئولين عن قطاع السياحة، ويساهم في دفعهم إلى تنظيم فعاليات مشرفة تليق بصورة ومكانة مصرعالميًا، بالإضافة إلى تحقيق إنعكاس ثقة الدول الإفريقية في مصر، بأنها تستطيع تنظيم مثل هذه الأحداث، مشيرًا إلى قطاع  السياحة الهام  في التنظيم والتنسيق، وإظهار الطابع المصري الأصيل المعروف بكرم الضيافة.

 

وفي سياق متصل أعرب الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة السابق، ومستشار الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن سعادته بإعلان استضافة مصر لفعاليات تنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019، مؤكدًا على أهمية هذا الحدث في تنشيط عملية الترويج السياحي، ومساهمته في ظهور مصر بصورة سياحية مشرفة، عن طريق التغطيات العالمية التي ستتم من خلال نقل هذا الحدث الكبير.

 

وأضاف "زعزوع"، أن هذا الحدث يعد مكسبا كبيرا للجانب السياحي والرياضي والاقتصادي المصري، لافتًا إلى أن مصر تمتلك الكثير من الإمكانيات التي تؤهلها لإقامة مثل هذه البطولات على أرضها، فضلًا عن الخدمة السياحية الممتازة، بالإضافة إلى مجموعة الفنادق السياحية المتنوعة الأسعار، والمهيأة لاستقبال جميع الأفواج السياحية بإختلاف طبقاتهم الإجتماعية من فرق ومدربين ومشجعين.

 

وطالب وزير السياحة السابق، بضرورة تعظيم الاستفادة من هذا الحدث، من خلال تنويع إقامة الأفواج القادمة للمشاركة في فاعلياته، بالعديد من المدن السياحية التي تتمتع بالإمكانيات العالية والمظهر السياحي الممتاز، وإستقبال الفرق الرياضية والمباريات فيها، مشيرًا إلى أهمية هذه الخطوة في لفت أنظار العالم إلى المدن السياحية الموجودة في مصر كنوع من أنواع ترويج السياحة عالميًا.

أهم الاخبار