رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في يومها العالمي.. 5 أمور تدمر اللغة العربية "الفرانكو والمهرجانات على رأسها"

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018 11:47
في يومها العالمي.. 5 أمور تدمر اللغة العربية الفرانكو والمهرجانات على رأسهااللغة العربية
كتبت- سارة سمير:

اللغة العربية من اللغات الرسمية ولغات العمل بقرار من الأمم المتحدة، فضلا عن أنها لغة القرأن الكريم ولغة الضاد التي لها شأن كبير، ويتحدث بها أغلب الأمم الإسلامية نظرًا لهويتها والتراث الكبير الذي تتضمنه.

لكن من تطور الزمن وانتشار وسائل التكنولوجيا وانفتاح العالم ليصبح قرية صغيرة، شهدت اللغة العربية تطور سلبي في السنوات الأخيرة، مع ظهور بعض الأمور التي نرصدها الآن:

1-الفرانكو:

وسيلة جديدة للكتابة انتشرت مع ظهور تطبيقات المحادثات الإلكترونية، فأصبحت لغة "الشات والكومنتات" هي لغة الفرانكو أي كتابة الكلمات العربية

بالحروف الإنجليزية، وهو ما أضر باللغة العربية وأفقدها الكثير.

2-الأغاني الشعبي والمهرجانات:

في السنوات الماضية، انتشرت أغاني المهرجانات والتي تضم كلمات ومصطلحات غير لها هوية ولا تستخدم في صميم اللغة العربية، فضلا عن طريقة ألقائها مما أدي إلى تدهور طريقة الحديث.

3-المدارس الدولية:

أصبح حلم التحاق الأطفال بالمدارس الدولية حلم كل أب وأم، ويسعون كثير ويبذلون مجهود خرافي لتوفير الأموال، وعلى الرغم من ذلك فإن لهذه المدارس الكثير من السلبيات

من ضمنها طمث اللغة العربية واستبدالها باللغة الإنجليزية، مما يؤثر على إدراك الأطفال لأهمية اللغة العربية.

4-التصنيف:

من السلبيات التي انتشرت في المجتمع خلال السنوات الماضية، هي تصنيف الأشياء على أساس مظهرهم وطريقة تحدثهم، فإن الأشخاص الذين يتقنون التحدث باللغة الإنجليزية أصبحوا أفضل بكثير من الأخرين الذين يتحدثون باللغة العربية، وهذا ما أضر باللغة وجعلها أقل تقديرا.

5-طلبات الوظيفة:

أغلب إعلانات الوظائف الآن تتطلب إتقان اللغة الإنجليزية كلغة أساسية، وهو ما يجعل الفرد يبذل قصاري جهده لتعليم اللغة الإنجليزية وعدم الاهتمام باتقان اللغة العربية.

اقرأ أيضا:

في اليوم العالمي للغة العربية.. حاكم دبي: مبادرات لترسيخ لغة الحياة

في اليوم العالمي للغة العربية.. حقائق وأرقام لاتعرفها عن لغة القرآن

 

أهم الاخبار