رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الولايات المتحدة تبطل الشفرة النووية لترامب.. وجو بايدن يتسلم حقيبته

عربى وعالمى

الخميس, 21 يناير 2021 20:06
الولايات المتحدة تبطل الشفرة النووية لترامب.. وجو بايدن يتسلم حقيبتهلرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن

كتب حسام ابوالمكارم

تصدرت الحقيبة النووية محركات البحث العالمية جوجل تريند، بعد أن تم تسليم السفر النووية إلى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن.

وتعتبر المرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية التى تتم فيها اتخاذ اجراءات استثنائية.

 

ووللمرة الأولى منذ 150 عام، لم يحضر الرئيس المنتهى ولايته في امريكا مراسم تنصيب الرئيس الجديد، لكنه حدث هذه المرة بعد أن رفض دونالد ترامب الرئيس الأمريكي السابق المشاركة في مراسم أداء القسم لجو بايدن.

 

وتتطلب تسليم الشفرة النووية الذي يتم عادة بطريقة متكتمة على منصة التنصيب، توافر نسختين للحقيبة المسماة "فوتبول"، والتي تحوي هذه العناصر الضرورية لتوجيه ضربة نووية وترافق الرئيس الأميركي في كل الظروف.

 

وعندما استقل ترمب الطائرة صباح أمس من قاعدة أندروز الجوية قرب واشنطن متوجهاً إلى مقر إقامته في مارالاغو في فلوريدا، كان لا يزال رئيساً للولايات المتحدة وكان يرافقه معاون عسكري مكلف حمل الحقيبة الشهيرة.

وكان ترمب يحمل كذلك بطاقة بلاستيكية صغيرة معروفة باسم "بيسكت) تحوي الشيفرات النووية.

 

لكن في الوقت ذاته، كان معاون عسكري

آخر في واشنطن يحمل حقيبة أخرى وبطاقة أخرى يجلس على المنصة التي أقيمت عند عتبات الكابيتول في إطار مراسم تنصيب بايدن.

 

وعند الظهر بالتمام، عندما كان ينبغي للمعاون العسكري للرئيس المنتهية ولايته أن يسلم الحقيبة إلى الرئيس الجديد ثم ببساطة إبطال صلاحية بطاقة دونالد ترمب كما الحال مع بطاقات الائتمان.

 

وبدأ العمل ببطاقة جو بادين في واشنطن، مما منح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة السلطة المطلقة لاستخدام السلاح النووي.

 

تحديات تواجه جو بايدن

يواجه الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، تحديات عديدة من اللحظة الأولى لتولي سلطة الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية، بدأت بملف نقل السلطة الذي امتنع عنه الرئيس المنتهيه ولايته دونالد ترامب، عندما رفض الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة التى أعلنت فوز  جو بايدن.

 

 بعيدا عن الأزمة السياسية في البيت الأبيض التى تسبب فيها ترامب، يسعي بايدن لاحتواء أزمة

كورونا عن طريق تحقيق "مناعة القطيع"، وتتحقق مناعة القطيع عندما يكون هناك نحو 70% من الأشخاص تحصنوا ضد كورونا عبر الحصول على التطعيم.

 

في الفترة الراهنة يحصل نحو نصف مليون أمريكي الآن على لقاحات كورونا كل يوم، لكن إدارة بايدن مطالبة بتسريع هذه الوتيرة، إذا أرادت القضاء على الفيروس في 2021، في حين تحتاج أمريكا إلى تلقيح ما يقارب 230 مليون مواطن أمريكي، إذا أرادت تحقيق مناعة القطيع خلال السنة الأولى من حكم بايدن.

 

ووعد الرئيس الأمريكي جو بايدن بتطعيم مليون أمريكي يوميا، وإذا نجح في تحقيق ذلك، سيكون هناك 260 مليون شخص ملقح بجرعة واحدة على الأقل بحلول أواخر أغسطس أو أوائل سبتمبر 2021.

 

لكن كارلوس ديل ريو، وهو أستاذ في الطب والصحة العالمية بجامعة إيموري الأمريكية، يرى أن هناك حاجة للتوسع في التلقيح ليشمل 3 ملايين مواطن يوميا، للوصول إلى 260 مليون شخص في أول 3 أشهر من العام الجاري، وبالتالي يكون هناك فرصة لإعطاء الجرعة الثانية من اللقاح.

 

لقاح فايزر يوفر حماية تصل 94٪

يوفر لقاحا فايزر وموديرنا حماية تصل إلى 94%، بينما يوفر لقاح أكسفورد حماية حوالي 70%، وبالتالي قد تكون هذه اللقاحات حتى مع تطعيم المواطنين الأمريكيين بها غير كافية لتحقيق مناعة القطيع خلال عام واحد.

أهم الاخبار