رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتخابات واضطرابات بالبحرين

أخبار وتقارير

السبت, 24 سبتمبر 2011 19:27
المنامة – رويترز:

قاطعت المعارضة الرئيسية في البحرين الانتخابات التي جرت اليوم السبت لشغل مقاعد في مجلس النواب تخلى عنها أعضاؤها أثناء حملة شنتها الحكومة ضد حركة احتجاجية شيعية في البلد الذي تحكمه أسرة سنية.

ويبدو أن الإقبال الضعيف على التصويت سيكون في صالح المرشحين المؤيدين للحكومة في البلد الذي يوجد به مقر الأسطول الخامس الأمريكي.
وعند حلول المساء، اندلعت احتجاجات في منطقة سنابس الشيعية المتاخمة للعاصمة المنامة لليلة الثانية. وردد الشبان هتافات مناهضة

للشرطة والحكومة. وقال شاهد إن الشرطة ردت بإطلاق الطلقات المطاطية وقنابل صوتية.
ونزل الشيعة الذين يشكلون الغالبية في الدولة الخليجية إلى الشوارع في فبراير للمطالبة بقدر أكبر من التمثيل وأن يتاح لهم الحصول على وظائف ومزايا.
وقتل 30 شخصا على الأقل وأصيب مئات وجرى اعتقال أكثر من 1000 شخص في حملة على المحتجين تم خلالها الاستعانة بقوات من السعودية والإمارات.
وردا على ذلك أخلى أعضاء جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة 18 من 20 مقعدا في البرلمان وقاطعوا انتخابات اليوم السبت لشغل تلك المقاعد قائلين إن جهود الحكومة للمصالحة لم تتناول مظالم الشيعة.
وقال جليل العلي وهو أحد مرشحين يتنافسان على مقعد في بلدة سعير الشيعية إن المقاطعة لن تساعد في التعامل مع المشكلة.
وقال العلي إنه شعر بأن خوض الانتخابات سيكون في مصلحة الشعب وأن هناك حاجة إلى مراقبة الوزراء والتعامل مع قضايا مثل البطالة.
وهناك أربعة مرشحين على أربعة من المقاعد الثمانية عشر لا يواجهون منافسة وبالتالي فان الانتخابات ستقتصر على 14 مقعدا.

أهم الاخبار