رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"التصويت الإلكتروني بالبرلمان".. بين مميزات التكنولوجيا الحديثة وأزمة الانترنت

أخبار وتقارير

الخميس, 22 أكتوبر 2015 20:30
التصويت الإلكتروني بالبرلمان.. بين مميزات التكنولوجيا الحديثة وأزمة الانترنتجهاز التصويت الالكتروني
القاهرة- بوابة الوفد- محمود سليم

اعتاد نواب البرلمان في مصر، على التصويت برفع الأيدي، للتعبير عن موافقتهم على قرار ما من عدمه، مما يمثل صعوبة أمام رئيس البرلمان في حصر عدد الأصوات المؤيدة والمعارضة لهذا القرار.

 

ولجأت مصر إلى استحداث التصويت القديم والمتعلق برفع الأيدي إلى التصويت الإلكتروني، في خطوة لتفادي أزمة التصويت التقليدي وتماشيًا مع التكنولوجيا، والخروج بنتائج تصويت حقيقية داخل المجالس النيابية على القرارات، وكذلك مواكبة برلمانات العالم فى استحداث طرق تصويت ليس بتقليدية.

 

ولجأت كثير من الدول إلى استخدام التقنيات المتطورة تحت قبة البرلمانات، من خلال توفير جهاز تصويت إلكتروني للنائب لإعطائه الفرصة فى التصويت بحرية على القرارات وفى سرية تامة.

 

استحداث نظام للتصويت

شرعت الأمانة العامة لمجلس النواب، ووزارة العدالة الانتقالية، فى القيام باستحداث نظام التصويت بقاعة مجلس النواب، لبرلمان 30 يونيو، حيث تم توفير جهاز الكتروني للنائب للتصويت على القرارات، ليكون

بذلك أول برلمان يستخدم نوابه التصويت الإلكتروني.

ويكون النظام على شكل تقرير يعرض على شاشة، ويكون التصويت بصورة علنية، حيث يعرض أسماء الأعضاء وتصويتهم بنعم أم كلا أو التحفظ، ولا يسمح لأي عضو بالتصويت عن عضو آخر، لأن كل عضو لديه رقم سري خاص به ويطلب منه تسجيل بصمته عند الدخول.

 وبمجرد الانتهاء من انتخابات مجلس النواب، وبدء عقد الجلسات سيتم تشغيل نظام التصويت الإلكترونى داخل القاعات.

 

سلبيات وإيجابيات التصويت الإلكتروني

ولاقت فكرة التصويت الإلكتروني ترحيب في الوسط السياسى والبرلمانى، مؤكدين أنها خطوة إيجابية، سيكون لها ثمار إيجابية على مستوى الأداء والشكل النيابى فى مصر، بالإضافة إلى تحقيق نتائج ملموسة فى إنجاز القوانين والقضاء على ظاهرة إهدار الوقت الذى كان يمارس

فى التصويت العادى، وأيضًا القضاء على عشوائية النتائج لعمليات التصويت ذاتها والشكل السيء التى كانت دائما تظهر فيها برفع الأيدى وترديد موافقة على كل شيء.

 

فيما رأى خبراء اتصال أن مشروع التصويت الإلكتروني لكي يكتب له النجاح يجب أن يتم رفع كفاءة الانترنت داخل قاعات البرلمان بشكل كبير، موضحين أن كفاءة الانترنت في مصر ضعيفة جدا ولن تتناسب مع احتياجات التصويت الإلكتروني، مؤكدين أنه يجب حماية التصويت من عمليات الهاكرز والاختراق التى تشهده العديد من المواقع هذه الأيام.

 

برلمانات تستخدم نظام التصويت الإلكتروني

تعتبر مصر الأولى فى دول العالم الثالث التى ستبدأ استخدام نظام التصويت الإلكتروني عقب الانتهاء من الانتخابات البرلمانية الشهر المقبل، ولا تعتبر هذه الآلية جديدة، حيث استخدمتها العديد من الدول المتقدمة مثل" أستراليا، النمسا، بلجيكا، البرازيل، كندا، استونيا، فرنسا، ألمانيا، الهند، إيرلندا النرويج، البرتغال، إسبانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، سويسرا، هولندا، بريطانيا.

 

وجاء إقليم كوردستان، بعد تجديد وتعمير مبنى برلمانه تم إنشاء نظام إلكتروني للتصويت، إلا أنه لم يدخل في الخدمة بسبب انشغال الفريق التقني للبرلمان في دورات تدريبية للعمل على النظام.

 

البريد المصري

اعلان الوفد

أهم الاخبار