رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برقيات عزاء وإدانات دولية وعربية لاغتيال النائب العام

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 30 يونيو 2015 13:48
برقيات عزاء وإدانات دولية وعربية لاغتيال النائب العامالنائب العام هشام بركات
القاهرة-بوابة الوفد- اسراء جمال :

رائحة دماء تفوح من ثنايا الدولة المصرية، وعلامات حزن تركت بصماتها على مؤسسات الدولة التى وقفت فى وجه الإرهاب الأسود الذى تنتهجه جماعة الإخوان، فالاغتيال والتفجير أصبحا جزاء شخصيات تصدت لجماعات وقيادات إرهابية استكمالا لسلسله العنف، ليكون المستشار هشام بركات "محامى الشعب "حلقة فى سلسلة لن تنتهى.

الإدانات وبيانات الشجب والرفض الدولية والعربية توالت بعد تنفيذ عملية اغتيال النائب العام حيث أدانت دول عربية وأجنبية ومؤسسات دولية حادث الاغتيال ليكون بركات أكبر مسئول مصري يُقتل منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي قبل عامين.

من جهته أصدر مجلس الأمن بيان قوى بشأن هذا العمل الإجرامى، حيث أدان كافة أعضاء مجلس الأمن هذا الهجوم الجبان الذى أدى إلى استشهاد النائب العام وجرح العديد من الضحايا.

 كما تضمن البيان الإعراب عن التعازى لحكومة وشعب مصر ولأسرة الشهيد، والتعاطف مع المصابين، مؤكدا على ضرورة مثول مرتكبى هذه الأعمال الإرهابية أمام العدالة، ومكافحتها بكافة الوسائل، باعتبارها أعمالاً إجرامية غير مبررة، بغض النظر عن دوافعها، ومكان وزمان حدوثها، وأيا كان مرتكبوها.

وعلى الصعيد الأمريكى أدانت السفارة الأمريكية والمتحدث باسم مجلس الأمن القومى الأمريكى الهجوم الإرهابي الشنيع.

وأضافت السفارة الأمريكية في بيان لها "ليس هناك مكان لمثل هذا العنف في أي مجتمع متحضر"، وتقدم السفير بيكروفت وسفارة الولايات المتحدة بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد، مؤكدين على دعمهم الثابت الراسخ لمصر في المعركة ضد الإرهاب.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي نيد برايس إن "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في القاهرة وأدى إلى استشهاد النائب العام المصري هشام بركات وإصابة 9 أشخاص أخرين" كما أدان نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "مارك تونر" الهجوم الإرهابي.

وأعرب "تونر" عن خالص تعازيه للحكومة المصرية ومن فقدوا حياتهم في هذا الهجوم، مؤكدًا على وقوف الولايات المتحدة بجانب مصر في حربها ضد الإرهاب.

وبدورها أعربت الحكومة البريطانية عن رفضها للعمليات الإرهابية التى تتم فى مصر مشددة على وقوفها بجانب الشعب المصري في مواجهة الإرهاب.

وقال وزير شئون الشرق الأوسط بالخارجية البريطانية توباياس إلوود ، "أدين الهجوم المقزز الذي تسبب في مقتل النائب العام المصري هشام بركات وجرح آخرين في القاهرة".

وعلى صعيد متصل أعرب باولوجينتيلوني وزير خارجية إيطاليا ، في بيان له ، عن تضامنه مع الحكومة والمؤسسات المصرية في مواجهة الإرهاب.

ومن جانبها جددت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها مساء أمس، موقف موسكو المبدئي الرافض بشكل مطلق للأعمال الإرهابية بغض النظر عن الدوافع التي ينطلق منها مدبرو ومنفذو تلك الأعمال الشريرة ، مقدمة أحر التعازي لأسرة المستشار هشام بركات.

وشدد البيان على أن روسيا تُعلن بكل حزم عن تضامنها الثابت والتام مع الشعب المصري ونضاله ضد خطر الإرهاب الكوني ، وعن دعمها لجهود القيادة المصرية الرامية إلى إحلال الاستقرار في البلاد.

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها أن فرنسا تدين الهجوم الإرهابي، موضحة أننا نعيش في أوقات عصيبة إلا أن فرنسا تؤكد وقوفها مع الحكومة المصرية وشعبها في مكافحتها للإرهاب.

ومن جهتها أعربت وزارة الخارجية الإسبانية، عن ثقتها بقدرة السلطات المصرية على اعتقال مرتكبي الهجوم وتقديمهم للعدالة بأسرع وقت ممكن مجددة في هذا السياق تضامنها مع السلطات المصرية في حربها ضد الإرهاب، ونقل البيان تعازي إسبانيا العميقة لأسرة المستشار بركات وأصدقائه وللشعب المصري وكذا تمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين جراء الهجوم.

كما أعرب الاتحاد الأوربي ، عن تعازيه لأسرة المستشار هشام بركات، وقالت كاثرين راي المتحدثة باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوربي فيديريكا موجريني، في تصريح مقتضب "إن الاتحاد الأوربي يجدد التزامه بدعم مصر في مكافحة الإرهاب".

وفى هذا السياق طالب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بتقديم المسئولين عن الحادث للعدالة.

وقدم بان كي مون، في بيان مقتضب، التعازي للشعب المصري وذوي القتيل، معربا عن أسفه لمقتل بركات، ومتمنيا سرعة شفاء المصابين.

هذا وأكدت الجامعة العربية تضامنها مع مصر فى حربها ضد الإرهاب، مدينة جريمة اغتيال بركات .

وعلى الصعيد العربي بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح برقية عزاء إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي أعرب فيها عن خالص تعازيه

وصادق مواساته في استشهاد هشام بركات .

وأكد أمير دولة الكويت استنكاره وإدانته الشديدة لهذا العمل الإرهابي الشنيع الذي استهدف أرواح الأبرياء وزعزعة الأمن والاستقرار في البلد الشقيق والذي يتنافى مع كافة الشرائع والأعراف والقيم الإنسانية.

وأكد الصباح وقوف الكويت مع المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره سائلا المولى جل وعلا أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يحفظ مصر وشعبها الكريم ويديم عليها الأمن والاستقرار.

وأدانت دولة الإمارات عملية الاغتيال ، مؤكدة تضامنها الكامل مع مصر في جهودها لدحر التطرف والإرهاب.

وأعربت الخارجية الإماراتية في بيانها عن ثقتها التامة بأن تلك الجرائم الإرهابية المقيتة التي تهدف إلى الإخلال بالسلم الاجتماعي ونشر العنف لم تراع حرمة شهر رمضان المبارك ولن تثني مصر عن مواصلة جهودها الحثيثة في تحقيق الاستقرار ومكافحة الإرهاب".

وعلى لسان وزير الدولة لشئون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني أدانت الأردن اغتيال النائب العام بأشد العبارات، وقال المومني "إننا في الأردن ندين بأشد العبارات هذا العمل الإرهابي الجبان، ونؤكد وقوفنا وبقوة إلى جانب مصر في مواجهة هذه الآفة ومحاصرتها والقضاء عليها نهائيا".

وأصدرت الحكومة الشرعية في ليبيا بيانا يدين فيه العملية الإرهابية، مؤكدة وقوفها التام إلى جانب مصر في الحرب ضد الإرهاب.

وفى سياق متصل أدانت مملكة البحرين بشدة، حادث اغتيال النائب العام ،إثر التفجير الإرهابي وذكرت وكالة أنباء البحرين، أن هذا العمل الإرهابي الدنيء يتنافى مع تعاليم الشريعة الإسلامية السمحة وجميع الشرائع السماوية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة.

وأكدت المنامة دعمها ووقوفها إلى جانب مصر وتأييدها لما تتخذه من إجراءات رادعة من أجل الحفاظ على أمنها والقضاء على جميع الأعمال الإرهابية التي تستهدف زعزعة استقرارها وتهديد سلامتها.

ومن ناحية أخرى بعث الرئيس الفلسطيني محمود عباس برقية عزاء للرئيس السيسي، وجاء في برقية الرئيس الفلسطينى "باسم دولة فلسطين وشعبها وباسمي شخصيا، نتقدم لفخامتكم ومن خلالكم لحكومتكم الموقرة ولشعبكم الشقيق بخالص تعازينا وبمواساتنا فى استشهاد النائب العام المستشار هشام بركات أحد رموز دولة القانون في مصر الشقيقة ونموذجا وطنيا مشرفا ومخلصا لعمله ووطنه مؤكدين إدانتنا واستنكارنا ورفضنا المطلق لهذه الأعمال الإرهابية البشعة الجبانة، والتي تتنافى مع الشرائع والقوانين والأخلاق الإنسانية وإننا على ثقة بأن مصر وشعبها وقضاتها وجيشها وأجهزة أمنها تحت قيادتكم الحكيمة، قادرون على اجتياز هذه الأزمة".

وأضاف "نعبر عن تضامنا ووقوفنا التام معكم ومع عائلة الشهيد في هذا الحدث الأليم راجين له الرحمة ولجميع المصابين الشفاء العاجل ولشعبكم ولبلدكم الخير والأمن والاستقرار".

وعبرت قطر على لسان سفيرها ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية سيف بن مقدم البوعينين، عن إدانتها للعملية الإرهابية، مشددًا على أن الإرهاب الأسود يتنافى مع كل القيم والمبادئ وكل الأديان والشرائع السماوية، ولابد من مواجهته ومكافحته".

أهم الاخبار