رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير البيئة للدول الكبري: ادفعوا فاتورة "الاحتباس الحراري" لإفريقيا

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 30 يونيو 2015 11:09
وزير البيئة للدول الكبري: ادفعوا فاتورة الاحتباس الحراري لإفريقياالدكتور خالد فهمي
القاهرة - بوابة الوفد

أكد الدكتور خالد فهمي وزير البيئة، أن ظاهرة التغيرات المناخية تميزت عن معظم المشكلات البيئية الأخرى بأنها عالمية الطابع، تعدت حدود الدول لتشكل خطورة على العالم أجمع.

 

وأشار إلى ضرورة تكاتف وتوحيد جميع رؤى الدول المتقدمة والنامية لإنجاح مؤتمر باريس للتغيرات المناخية في ديسمبر القادم، حتى يمكن تفادي المشاكل الناجمة عن هذه الظاهرة.


وقال فهمي- المتواجد بنيويورك للمشاركة في اجتماعات تغيرات المناخ الدولية، بدعوة من رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، بصفته رئيسا لوزراء البيئة الأفارقة "الأمسن"- إنه يتم خلال تلك المفاوضات، مناقشة من سيقوم بتحمل تكاليف التغيرات المناخية، والآثار الضارة الناتجة عن تلك التغيرات من شح مائى، وظهور أمراض صحية، وارتفاع منسوب البحار .


ولفت فى هذا الصدد الى أن الدول الصناعية هى المسئولة عن توفير التمويل

اللازم لإفريقيا لمساعدتها فى تطبيق تكنولوجيات التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة نظرا لأن الثورة الصناعية التى قامت بها؛ هى المتسببة فى ارتفاع نسبة انبعاث غازات الاحتباس الحراري، حيث إن أفريقيا لا تؤثر فى تلك الانبعاثات سوى بـ 3% فقط على مستوى العالم.


وأكد أن مصر تسعى بأعلى مستوياتها إلى الوفاء بالتزاماتها تجاه قضية التغيرات المناخية وإنجاح مؤتمر باريس القادم بشأن المناخ (الدورة الـ21 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ) ، مشيرا إلى أننا نتطلع إلى دور فرنسا والاتحاد الاوروبى الريادي لوضع أسس عادلة لنصيب الدول في التخفيف من آثار التغيرات المناخية.


وأوضح أن هناك سقفا يمكن أن تقدمه مصر من مساهمات مالية نظرًا للمسئولية التاريخية للدول الصناعية فيما يتعلق بتلك القضية، وأننا لا نعترض على آلية بعينها للالتزامات ومعاونة الدول في مواجهة التزاماتها طالما إنها عادلة وتتناسب مع ظروف كل دولة من حيث قدرتها المعرفية والتكنولوجية.


وأكد فهمى أن الخطط التى ستقدمها مصر، سوف تشتمل عدة برامج تقوم بتطبيقها على أرض الواقع للتقليل من الاحتباس الحرارى ، وتجنب حركة تقلبات الطقس وأن هذه الخطط طوعية وليست الزامية ، مشيرا إلى أن تطبيق الخطط مهم للإسهام بالفعل فى التقليل من حدة التغيرات المناخية والحصول على التمويل والتكنولوجى الذى يؤدى إلى ذلك.


ونوه إلى أن مصر سوف تقوم بتقديم خطتها وخطة القارة الأفريقية بأكملها تجاه مواجهة التغيرات المناخية والتقليل من حدة الاحتباس بصفة رئاستها لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة.


وكان الدكتور خالد فهمى وزير البيئة ، غادر القاهرة- الأحد الماضي، متجها إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات تغيرات المناخ الدولية والتى تستمر 4 أيام.

أهم الاخبار