رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نرصد أبرز عمليات اغتيال المشاهير بمصر عبر100عام

أخبار وتقارير

الاثنين, 29 يونيو 2015 23:31
نرصد أبرز عمليات اغتيال المشاهير بمصر عبر100عامصورة أرشيفية
القاهرة- بوابة الوفد- محمود عبدالوارث

استيقظ المصريون على نبأ تعرض موكب النائب العام لعملية تفجير صباح اليوم، بعد مرور الموكب بجوار سيارة مفخخة بمصر الجديدة ما أسفر عن وفاة المستشار هشام بركات بعدها بساعات، و لا يُعد هذا الحادث الأول من نوعه، فعلى مدار التاريخ شهدت مصر هذه الأنواع من الاغتيالات، منها ما تم بنجاح، و منها ما فشل، و اختلفت طرق الاغتيال بين حادثة و أخرى، ما بين عملية انتحارية، أو إلقاء قنبلة، أو سيارة مفخخة، أو إطلاق للرصاص، و فيما يلي ترصد "بوابة الوفد" أبرز محاولات الاغتيال التي طالت الشخصيات السياسية في التاريخ الحديث.

اغتيال بطرس غالي

اغتيل بطرس غالي في 20 فبراير 1910 أمام وزارة "الحقانية" العدل الآن، على يد الشاب إبراهيم ناصف، بعد أن أطلق ست رصاصات أصابت رقبة بطرس غالي أمام وزارة الحقانية، معتبرا أن بطرس غالي خائن عقب اشتراكه بإصدار أحكام بالإعدام علي فلاحى حادثة دنشواي.

 اغتيال أمين عثمان:

اغتيل وزير المالية 6 يناير 1944 على يد حسين توفيق أحمد، و محمود يحيى مراد، ومحمود محمد الجوهري و آخرين، و كان الرئيس الراحل أنور السادات متهمًا بالتحريض على اغتيال عثمان، إلا أن المحكمة برأته من هذه التهمة.

 اغتيال أحمد ماهر باشا:

اغتيل رئيس الوزراء في 24 فبراير 1945 على يد الشاب محمود العيسوي

و المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، و بينت التحقيقات أن سبب اغتيال الشاب لماهر هو تأييد رئيس الوزراء للحلفاء أثناء الحرب العالمية الثانية.

 محمود فهمي النقراشي:

اغتيل في 22 ديسمبر 1948 على يد أحد المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، بعد أن أصدر النقراشي أمرًا بحل الجماعة، و كان القاتل متخفيا فى زى أحد ضباط الشرطة وقام بتحية النقراشى حينما همّ بركوب المصعد، ثم أفرغ فيه ثلاث رصاصات فى ظهره، وحُكم على القاتل بالإعدام.

 اغتيال محمد حسين الذهبي:

اغتيل وزير الأوقاف على يد جماعة التكفير والهجرة في عام 1977 بعد أن قاموا باختطافه، ثم اغتياله بعد ساعات.

اغتيال الرئيس محمد أنور السادات:

اغتيل في 6 أكتوبر 1981 على يد الجماعة الإسلامية في حادث المنصة الشهير، و نتج عنها اعدام خالد الإسلامبولى، وحسين عباس، و محمد عبد السلام فرج، وعبد الحميد عبد السلام، وعطا طايل.

اغتيال رفعت المحجوب:

اغتيل رئيس مجلس الشعب في  12 أكتوبر 1990 على يد جماعة الجهاد، بعد اطلاق الرصاص على موكبه أعلى كوبري قصر النيل.

 محاولات اغتيال باءت بالفشل

محاولة اغتيال سعد زغلول:

تمت محاولة الاغتيال في عام 1924 داخل محطة مصر،

أثناء استقبال الجماهير للزعيم، و لم يُعرف الجاني حتى الآن، لكن كتب التاريخ ترجح أن تكون العملية بالتحريض من القصر أو الاحتلال.

 محاولة اغتيال إسماعيل سري:

تعرض وزير الأشغال لمحاولة اغتيال عام 1920 بعد أن ألقى الشاب محمد توفيق قنبلة على سيارته، لكنه نجا منها.

 محاولة اغتيال مصطفى النحاس:

تعرض النحاس باشا لثلاث محاولات اغتيال، الأولى في 6 ديسمبر 1945 على يد الشاب حسين توفيق بعد إلقائه لقنبلة على سيارة النحاس، و الثانية عام 1948 بعد انفجار سيارة مفخخة بجوار منزل النحاس، و الثالثة كانت في نفس العام حيث تعرض لإطلاق الرصاص على سيارته.

 محاولة اغتيال إسماعيل صدقي :

تعرض رئيس الوزراء للاغتيال عام 1930 على يد شاب سوداني يُدعى حسين محمد طه، و الذي كان يحمل مطواة في جيبه، لكن أجهزة الأمن قبضت عليه أثناء تواجده في القطار الذي يتواجد في إسماعيل صدقي.

 

محاولة اغتيال الرئيس جمال عبدالناصر:

تعرض للاغتيال في 26 أكتوبر 1954 فيما يُعرف بحادثة المنشية، و تبين أن جماعة الإخوان المسلمين هي من حرضت على تلك العملية، و تم إعدام بعض من أعضائها بعد محاكمتهم.

  محاولة اغتيال حسني مبارك:

تعرض الرئيس الأسبق للاغتيال عام 1995 في إثيوبيا أثناء حضوره القمة الإفريقية، و أشارت أصابع الاتهام آنذاك لدولة السودان بحجة إيوائها للجماعات المتطرفة، و ترتب على هذه المحاولة توتر العلاقات بين مصر و إثيوبيا لفترة طويلة.

 محاولة اغتيال محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق:

تعرض وزير الداخلية الأسبق لمحاولة اغتيال في 5 سبتمبر 2013، أثناء مرور موكبه بشارع مصطفى النحاس بمدينة نصر و الذي تعرض لعملية تفجير على يد انتحاري، و أسفر الحادث عن إصابة 21 شخصًا.

 

أهم الاخبار